زعيم جبهة النصرة يحض أنصاره على شن هجمات على معاقل العلويين رداً على القصف الروسي

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعدُ جبهة النصرة من أقوى الجماعات الأصولية الإسلامية التي تقاتل القوات الحكومية في الصراع الدائر في سوريا.

حض أبو محمد الجولاني زعيم جبهة النصرة في سوريا التابعة للقاعدة أنصاره على تصعيد الهجمات على معاقل الأقلية العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري بشار الأسد، رداً على ما قال إنه قتل الروس الذين وصفهم بالغزاة للسنة من دون تمييز.

وقال الجولاني في تسجيل صوتي نشر على موقع يوتيوب على الانترنت إن "التدخل العسكري الروسي يهدف إلى إنقاذ حكم الأسد من الانهيار لكنه سيبوء بالفشل كما فشل الدعم العسكري من إيران وجماعة حزب الله ".

وأضاف أنه " لا خيار إلا بتصعيد المعركة واستهداف القرى والبلدات العلوية في اللاذقية"، داعياً جميع عناصر الجبهة إلى "قصف هذه القرى بمئات القذائف بصورة يومية كما يقوم الروس باستهداف القرى والبلدات السنية".

وتعدُ جبهة النصرة من أقوى الجماعات الأصولية الإسلامية التي تقاتل القوات الحكومية في الصراع الدائر في سوريا .

ووصف الجولاني التدخل الروسي بأنه "حملة صليبية شرقية" جديدة مآلها الفشل، موضحاً أن هذا التدخل يأتى "بعد سلسلة الانتصارات التى حققها المجاهدون والتي أدخلت النظام فى مرحلته النهائية حيث انهارت قوته الدفاعية وباءت جميع محاولاته الهجومية بالفشل وتحول جيشه إلى ميليشيا كحال المليشيات المستعان بها".

وكثفت روسيا بشدة ضرباتها الجوية خلال الأيام القليلة الماضية.