متمردون في جنوب السودان "قد يحملون السلاح مجددا"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption يشكك أولوني بإمكانية نجاح اتفاقية السلام

قال أحد قادة المتمردين في جنوب السودان في تصريح لبي بي سي إنه قد يحمل السلاح مجددا، بالرغم من توقيع اتفاقية سلام قبل ستة شهور.

وأضاف الجنرال جونسون أولوني أن الحكومة "تقوض الاتفاقية بهجمات تشنها ضد مدنيين وإعدادها خطة جديدة لتوسعة حدودها".

يذكر أن عشرات الآلاف قد قتلوا ونزح الملايين عن أماكن سكناهم في الحرب الأهلية الدائرة في جنوب السودان منذ 2013.

وكان جنوب السودان قد حصل على استقلاله عن السودان قبل أربعة أعوام.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال أولوني لبي بي سي إنه لا يتوقع أن تنجح اتفاقية السلام، وإنه ساخط بسبب استيلاء الحكومة على أراض تابعة لقبيلته.

وعبر أيضا عن غضبه من خطة أعلنها الرئيس سلفا كير لتحويل الولايات العشر التي يتكون منها جنوب السودان إلى 28 .

وقال إن استيلاء الحكومة على الأراضي دفع قبيلته إلى حمل السلاح في الماضي، وقد تفعل ذلك مجددا.

وكان النزاع في جنوب السودان قد اندلع عام 2013 حين اتهم الرئيس كير نائبه المعزول ريك ماتشار بالتآمر للانقلاب عليه.

ونفى ماتشار التهمة، لكنه شكل جيشا من المتمردين.

وقد ارتكزت الحرب على أساس قبلي، حيث كانت قبائل "نوير" تقاتل إلى جانب ماتشار وقبائل "دينكا" تقاتل إلى جانب كير.