الشرطة الإسرائيلية تخوّل بإغلاق أحياء للتصدي للاعتداءات

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اتخذت الحكومة الاسرائيلية في إجتماعها الطارئ عدة إجراءات منها السماح للشرطة الإسرائيلية بإغلاق احياء عربية في القدس الشرقية، في محاولة للتصدي لموجة الاعتداءات القاتلة في البلاد.

وأقرت السماح للجيش الاسرائيلي بمساعدة الشرطة في مناطق معينة، إضافة إلى فرض حظر التجول في أحياء في القدس في حال حدوث احتكاكات او تحريض على العنف".

واعلن بيان لمكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أن الحكومة "سمحت علاوة على هدم منازل الارهابيين، بعدم السماح باي بناء جديد في المنطقة المعنية، ومصادرة املاك الارهابيين وسحب ترخيص الاقامة في اسرائيل".

مصدر الصورة Reuters
Image caption انتقدت الامم المتحدة "الاستخدام المفرط للقوة" من قبل اسرائيل ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية

وكان قد قتل فلسطينيان وثلاثة اسرائيليين، وجرح أكثر من ثمانية إسرائيليين في سلسلة هجمات في القدس.

وكان شاب فلسطيني قد قتل في وقت سابق إسرائيليا بعد دهسه، ثم ترجل من السيارة وطعن إسرائيليا آخر.

وفي رعنانا فقد تعرض شاب فلسطيني لجروح خطيرة بعد تعرضه للضرب المبرح من قبل إسرائيليين اتهموه بطعن إسرائيلي أصيب بجروح طفيفة.

وأفادت تقارير بأن حادث طعن آخر وقع في متجر ايكيا في كريات عطا قرب حيفا، وأنه تم القبض على المهاجم.

ويشعر الشبان الفلسطينيون باحباط مع تعثر عملية السلام وزيادة الاستيطان، بالاضافة الى ارتفاع وتيرة هجمات المستوطنين على القرى والممتلكات الفلسطينية.

وانتقدت الامم المتحدة "الاستخدام المفرط للقوة" من قبل اسرائيل ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية، ودعتها الى اعادة النظر في الامر.

ويعقد مجلس الامن الخميس اجتماعا حول الشرق الاوسط برئاسة وزير خارجية اسبانيا التي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس.