طيران التحالف يواصل غاراته على اهداف للحوثيين في صنعاء

مصدر الصورة AP
Image caption قصف طيران التحالف مخازن ذخيرة يسيطر عليها الحوثيون على مشارف صنعاء

اغارت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية على مخازن أسلحة يسيطر عليها الحوثيون والوحدات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء وضواحيها.

وهزت انفجارات ضخمة العاصمة جراء تفجر الأسلحة داخل تلك المخازن واستمرت تلك الانفجارات العنيفة لعدة ساعات.

واستهدفت الغارات الجوية مخازن الأسلحة في تل النهدين المطل على المجمع الرئاسي كما استهدفت مخازن في جبل نقم وتل عطّان ومعسكر 48 التابع للحرس الجمهوري.

وتعرض معسكر ريمة حميد ومعسكر عمد، وهو أحد أهم مخازن الأسلحة التابعة لقوات الحرس الجمهوري جنوبي العاصمة لغارات عنيفة.

كما دمّرت غارات أخرى صباح الجمعة منزل يحيى الراعي رئيس مجلس النواب وأحد أبرز مساعدي صالح قتل فيها عدد من أبنائه وأقاربه في المنزل الواقع في بلدة جهران جنوب صنعاء بحسب إفادات حصلت عليها بي بي سي من شهود عيان ومصادر قبلية.

واستهدفت عدة غارات جوية مواقع سيطر عليها الحوثيون في بلدة الشعر بمحافظة إب وسط البلاد ومواقع للحوثيين وتعزيزاتهم العسكرية في محافظة تعز ومدينة المخا والشريط الساحلي في محافظة الحديدة ومواقع أخرى عديدة في محافظات عمران وصعده وحجه ومأرب والجوف.

في المقابل أعلن الحوثيون مقتل العشرات ممن وصفوهم بــ" الغزاة والمرتزقة " في قصف صاروخي عنيف قالوا إنهم شنوه مساء الخميس على معسكر "صحن الجن" التابع للقوات الموالية لحكومة الرئيس هادي في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وذكر تقرير لقناة المسيرة أن الحوثيين تصدوا لهجوم بري واسع شنه المقاتلون الموالون لهادي مساء الجمعة على مواقع الحوثيين في محافظة الجوف من عدة جبهات.

لكن مصادر عسكرية موالية لحكومة الرئيس هادي قالت لبي بي سي إن القوات الموالية للحكومة مسنودة بغطاء جوي كثيف من مقاتلات التحالف العربي تتقدم بقوة في محافظة الجوف وفقا للخطة العسكرية المرسومة لتحرير المحافظة من سيطرة الحوثيين.

الحديدة

من جانب آخر، أفادت مصادر في السلطة المحلية وأخرى في مكتب أمن مدينة الحديدة غربي اليمن لبي بي سي بمقتل 20 مسلحا من الحوثيين وحراس مبنى مخابرات الأمن السياسي في المدينة وإصابة 15 آخرين في هجوم شنه مسلحون مجهولون كانوا يستقلون سيارتين على مبنى المخابرات صباح الجمعة.

وأكدت المصادر مقتل 4 من المهاجمين الذين يعتقد أنهم ينتمون لتنظيم القاعدة.

وقال المصدر الأمني إن المسلحين بدأوا بمهاجمة حرس البوابة الرئيسية للمبنى بقذائف صاروخية محمولة على الكتف ثم أطلقوا 6 قذائف ووابلا كثيفا من الرصاص باتجاه مقر إدارة المخابرات والمسلحين الحوثيين المتواجدين في فناء المكان حتى تمكنت سيارة مفخخة من اقتحام البوابة الخلفية للمبنى وانفجرت في الفناء محدثة دمارا واسعا بحسب المصادر.