منظمة الديمقراطية الدولية تقلص مراقبتها للانتخابات المصرية

مصدر الصورة epa
Image caption مصريون مقيمون في السعودية يدلون باصواتهم في السفارة المصرية في الرياض

أعلنت منظمة الديمقراطية الدولية، ومقرها الولايات المتحدة، أنها ستقلص من مراقبتها للانتخابات البرلمانية المصرية بعد فشلها في الحصول على تأشيرات لكافة موظفيها الذين كان من المقرر أن يشاركوا في مراقبة الانتخابات.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات في مصر قد منحت تصريحا للمنظمة بمراقبة الانتخابات.

لكن اللجنة قالت في بيان لها إن "معظم التأشيرات لم تصدر وإن أغلب التأشيرات التي صدرت لم تكن كافية للمدة الضرورية المطلوبة لمراقبة العملية الانتخابية برمتها."

وأضافت المنظمة أنه بدون التأشيرات الضرورية وللفترات الكافية فلا يمكن لها القيام بالمراقبة الشاملة التي كانت تخطط للقيام بها.

مصدر الصورة Reuters
Image caption بدأ المصريون المقيمون في الخارج التصويت صباح اليوم في العديد من السفارات المصرية حول العالم

وتقول وكالة رويترز للأنباء إنها تقدمت لوزارة الخارجية المصرية بالتعليق على هذا الأمر، إلا أن الوكالة لم تتلق ردا حتى الآن.

وتقول وكالة رويترز للأنباء إنه من المتوقع أن تكون المراقبة المستقلة للعملية الانتخابية محدودة بسبب الضغوط الحكومية على منظمات المجتمع المدني.

وكان مركز كارتر، على سبيل المثال، قد أغلق مكتبه في مصر منذ عام قائلا، في ذلك الوقت، إنه لن يراقب الانتخابات في المستقبل بعد تضييق الأفق السياسي إلى حد أن الانتخابات لن تقدم انتقالا حقيقيا نحو الديمقراطية ،على حد قول المركز.

وراقبت منظمة الديمقراطية العالمية الانتخابات الرئاسية في مصر وقالت إن "تجاهل حقوق المصريين وحرياتهم حال دون تحقيق انتخابات رئاسية ديمقراطية حقيقية."

المزيد حول هذه القصة