القوات العراقية "تخوض حرب شوارع وقنص" في مدينة بيجي

مصدر الصورة AP
Image caption قالت القوات العراقية إنها استعادت السيطرة على مصفاة بيجي بالكامل

أفاد مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين بأن "القوات الأمنية فرضت سيطرتها على قريتي السكرية شمال الصينية، والعصرية شرق الصينية، وتواصل تقدمها نحو مركز بلدة الصينية القريبة من مدينة بيجي".

أما بالنسبة لمركز مدينة بيجي، فإن القوات الأمنية لا تزال تخوض حرب شوارع وقنص في أحياء العصري وسط بيجي، والسدة في الشمال الشرقي منها، وتل الزعتر في شمال غربها، والسوق الشعبي في مركزها.

وأوضح المصدر أن "القوات الأمنية والحشد الشعبي يتقدمان في حي الـ600 دار الواقع في شمال غرب بيجي.

وأضاف المصدر أن "القوات الأمنية والحشد الشعبي نجحا في السيطرة على معمل الأسمدة، شمال مصفاة بيجي، وهما يحاصران قريتي المسحك والزوية الواقعتين على بعد 36 كم شمال شرق بيجي .

محافظة الأنبار

وقال مصدر أمني في قيادة عمليات الأنبار إن القوات الأمنية المشتركة في منطقة البوفراج شمال مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار، مدعومة بغطاء جوي من قبل سلاح الجو العراقي والتحالف الدولي، تمكنت من صد هجوم شنه مسلحو ما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" فجر السبت على الوحدات العسكرية الموجودة على جسر البو فراج.

وقالت القوات الحكومية إنها قتلت وجرحت عددا من مسلحي التنظيم لكنها لم تعط أرقاما محددة.

كما تمكنت من تدمير ثلاث مركبات تحمل سلاحا رشاشا من النوع المتوسط .

وأضاف المصدر أن "هناك قتلى وجرحى في صفوف القوات الأمنية" لكن لم يحدد عددهم.

كما تمكن الطيران الحربي للتحالف الدولي من استهداف مركبتين مفخختين في منطقة الخمسة كيلو غربي الرمادي كانتا معدتين للانطلاق باتجاه الوحدات العسكرية المتمركزة في مناطق غربي الرمادي.

المزيد حول هذه القصة