كيري يستعد للقاء عباس ونتنياهو في مساع لوقف العنف بين إسرائيل والفلسطينيين

مصدر الصورة Reuters

أعلن وزير الخارجية الامريكي جون كيري أنه سيلتقي المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين والعرب خلال زيارة للمنطقة الأسبوع الجاري لبحث مشكلة العنف المتصاعد هناك.

ولقي 7 إسرائيليين مصرعهم طعنا أو بالرصاص على أيدي فلسطينيين خلال الأسبوعين الماضيين بينما قتل الإسرائيليون 40 فلسطينيا.

ويأتي إعلان كيري في الوقت الذي أخرج فيه الجيش الإسرائيلي عددا من المصلين اليهود الذين قال إنهم دخلوا بشكل غير قانوني مزارا دينيا في منطقة قرب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

ودخل المصلون اليهود منطقة مقبرة النبي يوسف، ما أدى لوقوع اشتباكات بينهم وبين الفلسطينيين.

وقال كيري في ندوة بمقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونيسكو" في باريس "خلال أيام سأتلقي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لأنه سيكون في ألمانيا ثم سأتوجه للمنطقة لمقابلة الرئيس محمود عباس وسألتقي أيضا الملك عبدالله وآخرين."

ويأتي ذلك في الوقت الذي استأنفت مسؤولون إسرائيليون وأمريكيون مباحثات في القدس حول مستقبل المعونة العسكرية لإسرائيل والتى أعلن نتنياهو تعليقها احتجاجا على توقيع الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى الاتفاق النووي مع إيران.

وفرضت القوات الإسرائيلية إجراءات أكثر تشددا في القدس والضفة الغربية حيث وقعت عدة مصادمات مع المحتجين الفلسطينيين.