بالصور: اليوم الثاني من الانتخابات البرلمانية المصرية

بي بي سي تتابع بالصور تصويت المصريين في اليوم الثاني والأخير من المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب، التي طال انتظارها.

شمل التصويت في المرحلة الأولى 14 محافظة من بينها الجيزة، وهي جزء من القاهرة الكبرى، والإسكندرية. واتسم الإقبال بالضعف حسبما يقول المراسلون.

قررت السلطات المصرية منح العاملين في القطاع العام نصف يوم عطلة، وذلك سعيا لتشجيع الإقبال على التصويت، كما أعلن محافظ الإسكندرية أن جميع المواصلات العامة في المحافظة ستكون مجانية من الساعة الواحدة ظهرًا وحتى التاسعة مساء بالتوقيت المحلي "للتيسير" على الناخبين.

قال رئيس الحكومة المصرية شريف إسماعيل إن اللجان الانتخابية مؤمنة بشكل كامل من قبل قوات الشرطة والجيش، مطالبا المواطنين بالذهاب إلي لجان الاقتراع لانتخاب البرلمان المقبل الذي "يتوقع أن يكون إضافة للحياة السياسية".

وانتظمت العملية الانتخابية بمقار الاقتراع وسط استعدادت أمنية مشددة، وتأخر فتح بعضها بسبب اعتذار بعض القضاة، ما اضطر لجنة الانتخابات إلى دمج بعض اللجان واستدعاء قضاة احتياطيين.

قالت اللجنة العليا للانتخابات إن نسبة إقبال النساء أعلى من الفئات الأخرى.

قال تقرير لـ"البعثة الدولية المحلية المشتركة"، التي تجمع بين مراقبين محليين وأجانب، إن مشاركة النساء وكبار السن هي الأكثر بروزا في معظم المحافظات، بينما تراجعت معدلات مشاركة الشباب.

تعتبر نسب الإقبال ضعيفة إذا ما قورنت بالانتخابات البرلمانية الأخيرة في 2011/2012 التي نجح من خلالها الإسلاميون، الذين يقاطعون الانتخابات هذه المرة انتخابا وترشحا باستثناء حزب النور السلفي، في حصد أكثر من 70 بالمئة من مقاعد مجلس الشعب آنذاك.

لم تستبعد الحكومة منح العاملين في الحكومة إجازة رسمية في المرحلة الثانية من التصويت لتشجيعهم على المشاركة. وسوف تجرى تلك المرحلة في يومي 22 و23 من الشهر المقبل في الداخل، وفي يومي 12و22 من الشهر نفسه في الخارج.

يشير مراسلون إلى أن نسبة الإقبال ضعيفة للغاية مقارنة بنسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات الرئاسية التي جاءت بعبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع السابق، إلى الرئاسة.

قال مراسلو بي بي سي إن عملية التصويت هادئة، ولم تشبها وقائع تتعلق بالأمن أو مخالفات دعائية وانتخابية واضحة خارج المقار الانتخابية.

تراقب هذه الانتخابات 87 منظمة، من بينها ست منظمات دولية، ويشرف على إجراءها 16 ألف قاض.

وقالت منظمات مدنية تتابع الانتخابات إنها رصدت تأخيرا في فتح بعض اللجان في عدة محافظات.

قال بيان للقوات المسلحة إنه تم نشر أكثر من 185 الف من الضباط و ضباط الصف والجنود لتأمين العملية الانتخابية بالتنسيق مع جهاز الشرطة المدنية.

ومعظم المرشحين هم من أنصار الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي.

وتأمل الحكومة أن تسهم الانتخابات في تحقيق الاستقرار السياسي واجتذاب الاستثمارات الأجنبية والسياح بعد سنوات من الاضطرابات السياسية التي عصفت بالبلاد.

يتألف مجلس النواب الجديد من 596 نائبا، من بينهم 448 نائبا مستقلا، و 120 نائبا حزبيا فضلا عن 28 نائبا يعينهم رئيس الدولة.

وباتت مصر بلا برلمان منذ عام 2012 عندما حلت المحكمة الدستورية العليا مجلس النواب الذي سيطر عليه الإسلاميون.

ويتمتع الرئيس السيسي حاليا بصلاحيات تشريعية إلى أن يقسم البرلمان الجديد اليمين القانونية.