الحرب في سوريا: بوتين يتصل بملك السعودية ورئيس تركيا بعد زيارة الأسد المفاجئة لموسكو

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالات مع السعودية وتركيا عقب زيارة مفاجئة قام بها الرئيس السوري بشار الأسد لموسكو، حسبما أعلنت الرئاسة الروسية.

وكان الأسد قد أجرى مباحثات مع بوتين في موسكو الثلاثاء "بشأن الحملة العسكرية المشتركة ضد تنظيم الدولة في سوريا"، بحسب ما قاله متحدث باسم الكرملين.

وأعلن الكرملين أن بوتين أجرى اتصالين هاتفيين منفصلين مع سلمان ملك السعودية ورجب طيب إردوغان رئيس تركيا.

وتدعم سوريا وتركيا المعارضة السورية المسلحة الساعية لإسقاط نظام حكم الأسد.

مصدر الصورة AFP
Image caption الأسد شكر الشعب والحكومة الروسيين "على دعم وحدة سوريا وسيادتها"

وتواجه الدولتان اتهامات بدعم جماعة إسلامية متطرفة في سوريا.

مصدر الصورة AP
Image caption تشن روسيا حملة جوية مكثقة على ما تقول إنها "مواقع إرهابية" في سوريا.

وحسب الكرملين، فإن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف أجرى اتصالا بنظيره الأمريكي جون كيري بعد زيارة الأسد.

وأشارت التقارير إلى أن الرئيس السوري عبر، خلاله لقائه ببوتين، عن "امتنانه الكبير" للتدخل الروسي في سوريا.

وكانت روسيا قد بدأت أخيرا حملة جوية تقول إنها تستهدف "مواقع منظمات إرهابية" في سوريا.

غير أن دولا غربية وعربية، أعضاء في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، تقول إن الغارات الروسية تستهدف مواقع المعارضة المسلحة في إطار الدعم الروسي للنظام السوري.

ونقل عن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وقوله إنه تمنى لو بقي الرئيس السوري في موسكو بعد زيارته المفاجئة.

وكانت تقارير نقلت الثلاثاء عن مسؤولين أتراك قولهم إن بعض دول التحالف الغربي تدرس الآن خطة تنص على بدء مرحلة انتقالية في سوريا لمدةستة أشهر يتولى خلالها الأسد سلطات رمزية قبل أن يرحل عن السلطة.

المزيد حول هذه القصة