واشنطن تنتقد استقبال الرئيس السوري في موسكو

مصدر الصورة AP
Image caption هذه أول زيارة يقوم بها الأسد إلى دولة أخرى منذ بدء الحرب الأهلية في سوريا عام 2011.

انتقد البيت الأبيض بشدة استقبال روسيا للرئيس السوري بشار الأسد في موسكو الثلاثاء.

وقال إريك شولتز، المتحدث باسم البيت الأبيض: "نرى أن استقبال الأسد على السجاد الأحمر بعد أن استخدم الأسلحة الكيمياوية ضد شعبه يتناقض مع هدف الروس المعلن بشأن انتقال سياسي في سوريا."

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن القلق الرئيسي لدى الولايات المتحدة سببه دعم روسيا العسكري المستمر للأسد.

وأضافت أن هذا الدعم ساعد على تعزيز موقف حكومة الأسد، وأنه سيطيل من أمد الحرب الأهلية ويفضي إلى المزيد من التطرف.

وجاءت زيارة الأسد إلى موسكو بعد ثلاثة أسابيع من بدء روسيا غارات جوية داخل سوريا ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وهذه أول زيارة يقوم بها الأسد إلى دولة أخرى منذ بدء الحرب الأهلية في سوريا عام 2011.

وأثنى الأسد خلال الزيارة كثيرا على التدخل العسكري الروسي في الصراع.

وأضاف أن التدخل الروسي حال دون أن "ينتشر الإرهاب بشكل أكبر" في سوريا.

وأجرى بوتين اتصالات مع السعودية وتركيا عقب زيارة الأسد، حسبما أعلنت الرئاسة الروسية.

وكانت روسيا قد بدأت أخيرا حملة جوية تقول إنها تستهدف "مواقع منظمات إرهابية" في سوريا.

غير أن دولا غربية وعربية تقول إن الغارات الروسية تستهدف مواقع أخرى للمعارضة المسلحة بما يدعم الأسد.

المزيد حول هذه القصة