فلسطينيان يطعنان إسرائيليا غرب القدس

مصدر الصورة AP

قتل فلسطيني وأصيب آخر برصاص الشرطة الإسرائيلية بعد أن طعنا إسرائيليا في بلدة بيت شمش غرب القدس.

وقال ميكي روزنفلد الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية إن المهاجمين أصيبا بجروح خطيرة، وقتل أحدهما لاحقا، بينما كانت إصابة الإسرائيلي خفيفة.

وكان المهاجمان قد حاولا صعود حافلة يستقلها اطفال، ولكن سائقها وآخرين منعوهما من ذلك.

وقام الاثنان عندئذ بطعن اسرائيلي يبلغ من العمر 25 عاما عند محطة للحافلات.

يذكر ان بيت شمش التي تبعد عن القدس بمسافة 30 كيلومترا تسكنها اغلبية من اليهود المتدينين.

وهذا الهجوم الذي وقع صباح الخميس هو الاخير في سلسلة من الهجمات المماثلة التي شهدتها اسرائيل والاراضي المحتلة منذ نحو شهر راح ضحيتها 49 فلسطينيا و8 اسرائيليين.

وفي حادث آخر، قالت الشرطة الاسرائيلية إن جنود الجيش اطلقوا النار على يهودي هاجمهم معتقدين انه "ارهابي".

وقال الناطق روزنفلد الخميس إن الجنود طلبوا من الرجل ابراز هويته، ولكنه رفض وحاول الامساك بسلاح احد الجنود.

وفتح الجنود عندئذ النار على الرجل واردوه قتيلا في الحال، ولكنهم اكتشفوا بعدئذ أنه يهودي بعد فحص هويته.

ويعكس الحادث الجو المتوتر الذي يسود الاسرائيليين جراء هجمات الطعن المتكررة.