كيري يحث الفلسطينيين والاسرائيليين على التخلي عن "التحريض" والعنف

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، قبيل بدء محادثاته مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو في العاصمة الألمانية برلين، الاسرائيليين والفلسطينيين على "التخلي عن لغة التحريض والعنف".

وقال كيري للصحفيين إنه "من الضروري جدا انهاء كل اشكال التحريض، وانهاء كل أعمال العنف، وايجاد طريقة للمضي الى الأمام لبناء امكانية - ليست موجودة الآن - لعملية سلمية أشمل."

وقال كيري لنتنياهو الذي كان واقفا الى جانبه "اليوم نستطيع، انا وانت، اعادة الحياة الى هذه العملية، فقد عملنا على ذلك في السابق ونعرف بعضنا جيدا واعتقد اننا لدينا القدرة على فعل شيء مؤثر."

وأضاف الوزير الامريكي أنه تحدث هاتفيا بهذا الصدد مع العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس في الساعات الـ 24 الماضية.

مصدر الصورة Reuters

وقال "أظن أن الجميع راغبون في نزع فتيل هذا التوتر، ولذا هلموا بنا للعمل ولنر ما نستطيع عمله."

ولم يتطرق كيري للادعاءات التي اطلقها نتنياهو مؤخرا من أن مفتي القدس في الاربعينيات الحاج أمين الحسيني قد ناشد هتلر ابادة اليهود، وهي ادعاءات اثارت الكثير من الانتقاد من جانب المعارضة الاسرائيلية وخبراء في المحرقة اليهودية الذين اتهموه بتشويه التاريخ.

أما نتنياهو، فكرر ادعاءه بأن الرئيس عباس هو المسؤول عن اذكاء نيران العنف المتواصل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال "لاشك لدي بأن هذه الموجة من الهجمات مدفوعة بشكل مباشر بالتحريض الذي تمارسه حماس والحركة الاسلامية في اسرائيل و - يؤسفني أن اقول ذلك - الرئيس عباس والسلطة الفلسطينية."

ومضى للقول "اعتقد أن الوقت قد حان للمجتمع الدولي أن يقول بوضوح للرئيس عباس: كف عن نشر الأكاذيب عن دولة اسرائيل."