الجيش السوري الحر يطالب موسكو بوقف قصف مسلحيه قبل بحث التعاون معها

مصدر الصورة Getty
Image caption يتلقى الجيش السوري الحر المعارض دعما من الغرب ودول خليجية

قال متحدث باسم الجيش السوري الحر، الذي يقاتل في جنوب سوريا، والذي يدعمه الغرب، لبي بي سي إن على روسيا أولا أن توقف غاراتها الجوية على مسلحيه قبل أن يدرس موضوع التعاون مع موسكو في قتال تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال المتحدث إن الجماعة بحاجة إلى النظر في الأمر، ومعرفة إن كانت روسيا جادة في عرضها.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد قال السبت إن القوات الجوية الروسية مستعدة لمساعدة ما سماه بالمعارضة السورية "الوطنية".

ولا تستهدف الغارات الجوية الروسية في سوريا مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" فقط، لكنها تقصف أيضا عددا آخر من الجماعات المعارضة التي تهدد بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.

وتقول روسيا إن غاراتها في سوريا تستهدف مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية". لكن دولا غربية تقول إن القصف الروسي استهدف مواقع للجيش السوري الحر المعارض وفصائل أخرى مقاتلة يدعمها الغرب ودول الخليج.

وقال لافروف في عرضه إن موسكو قد تقدم دعما جويا من المقاتلات الحربية للجيش السوري الحر المعارض إذا مدتها الولايات المتحدة بمعلومات عن مواقعه.

مصدر الصورة Getty
Image caption روسيا قصفت مواقع في سوريا على مدار الشهر الماضي

ويقول عصام الريس - المتحدث باسم الجيش السوري الحر - إنهم مستمرون في حراكهم ضد الرئيس السوري بشار الأسد، وإن الأسد "ليس جزءا من الحل" للأزمة السورية.

وأضاف: "لو كان السوريون في صف الأسد، لما طلب من غزاة دخول سوريا."

وأكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على موقف السعودية الذي يرفض أي دور للأسد في مستقبل سوريا.

وسمح الدعم الجوي الذي قدمته روسيا للقوات الحكومية السورية بشن هجمات بعدد من المحافظات على مدار الأسابيع الماضية.

واستقبل الأسد الأحد وفدا من أعضاء البرلمان الروسي في دمشق.

وأعرب عن امتنانه للدعم الذي تقدمه موسكو، وقال أن القضاء على الجماعات "الإرهابية" سيحل مشاكل سوريا.