العراق: مقتل 17 في هجوم لتنظيم "الدولة الإسلامية" جنوب الفلوجة

مصدر الصورة AFP
Image caption أحد أفراد الحشد الشعبي خلال استعراض قبل إحدى المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في الفلوجة.

شن مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوما عنيفا جنوب مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، غربي العراق.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن 17 من أفراد الجيش والقوات المتحالفة معها قتلوا في الهجوم الذي استهدف محيط جامعة الفلوجة (قيد الإنشاء) ومنطقة الهياكل.

ولم يتمكن التنظيم من السيطرة على المنطقة إثر مقاومة شديدة من جانب قوات الجيش وفصائل الحشد الشعبي، بحسب مصدر أمني في قيادة عملية الأنبار.

ولا يعرف بعد حجم الخسائر التي مني بها التنظيم.

وفي شمالي العراق، بدأ مقاتلون أكراد ومسلحون تابعون لما يعرف بـ"قوة حماية سنجار" الاحتشاد عند جبل سنجار تمهيدا لشن هجوم على مدينة سنجار بغية استعادتها من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب داود جندي، عضو مجلس محافظة نينوى.

وقال جندي، وهو قيادي أيزيدي من "قوة حماية سنجار"، إنه لا توجد مشاركة "من الجيش العراقي والحشد الشعبي ضمن تلك القوات".

وتشكلت "قوة حماية سنجار"، التي تضم مقاتلين أيزيديين وتنضوي تحت لواء قوات البيشمركة الكردية، في أغسطس/آب 2014 بعد اقتحام تنظيم "الدولة الإسلامية" مدينة سنجار.

وفي غضون ذلك، أفادت مصادر أمنية وطبية بأن هجمات متفرقة في بغداد قتلت 9 مدنيين وجرحت 25 آخرين.

وقتل ثلاثة أشخاص وجرح 8 آخرون في انفجار عبوة ناسفة بحافلة نقل ركاب في منطقة الحرية ذات الغالبية الشيعية شمال بغداد.

كما قتل 8 أشخاص وجرح 6 آخرون في انفجار آخر بحي الجامعة ذي الغالبية السنية، غربي العاصمة العراقية.

وقتل مدنيان وجرح 11 آخرون إثر انفجار عقوبة ناسفة في سوق شعبي بمنطقة الزعفرانية إلى الشرق من بغداد.

المزيد حول هذه القصة