روسيا تكشف عن اتصالات مباشرة مع "ممثلين" للجيش السوري الحر

مصدر الصورة Reuters
Image caption الجيش السوري الحر يقول إنه يتعرض لضربات روسيا الجوية

أفاد مسؤول روسي أن ممثلين عن الجيش السوري الحر، المناهض للرئيس، بشار الأسد، أجروا اتصالات مع المسؤولين الروس في موسكو.

وقال نائب وزير الخارجية، ميخائيل باغدانوف، في مؤتمر صحفي بموسكو: "أناس يأتون وأناس يذهبون، وكلهم يقولون إنهم ممثلون عن الجيش السوري الحر".

وكشف أن مجموعة، تمثل الجيش الحر، الذي تدعمه الدول الغربية، زار موسكو الأسبوع الماضي.

ومن جهة أخرى، أعلن الكرملين أن الرئيس، فلاديمير بوتين، تحادث الاثنين هاتفيا مع العاهل السعودي، الملك سلمان، بشأن السبل الكفيلة بحل الأزمة السورية.

وتشن روسيا حملة عسكرية جوية على مواقع تقول إنها لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

بينما تتهم دول غربية وعربية موسكو بدعم الرئيس السوري، بشار الأسد، بضرب مواقع المعارضة المسلحة، وبأنها لا تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" إلا عرضا.

وتدعم الدول الغربية المعارضة المسلحة في سوريا، من غير التنظيمات المتربطة بتنظيم القاعدة، و"الدولة الإسلامية"، وترى رحيل الأسد ضرورة لحل الأزمة في سوريا.

وكان الرئيس بوتين أعلن بعد لقائه الأسد في موسكو أن الرئيس السوري منفتح على الحوار مع المعارضة المسلحة.

وقد دعا وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، جميع الأطراف السورية لبدء الإعداد لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية لحل الأزمة، وأعلن إن بلاده مستعدة لتقديم غطاء جوي للجيش السوري الحر المدعوم من الغرب في قتاله ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ولكن متحدثا باسم الجيش السوري الحر، قال لبي بي سي، في وقت سابق، إن على روسيا أولا أن توقف غاراتها الجوية "على مسلحيه" قبل أن يدرس موضوع التعاون مع موسكو أو قبول مساعدتها.

المزيد حول هذه القصة