السعودية: منفذ الهجوم الانتحاري على مسجد في نجران مواطن سعودي

مسجد أبها مصدر الصورة AP
Image caption تعرضت مساجد في السعودية إلى هجمات تبناها داعش بينها مسجد في أبها

قالت السلطات في المملكة العربية السعودية إن التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجدا في مدينة نجران القريبة من الحدود مع اليمن نفذه مواطن سعودي.

وكان ما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) قد تبنى الهجوم، قائلا إن ما وصفه بـ "ولاية الحجاز" هي التي نفذته.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي إن المهاجم يبلغ من العمر 34 سنة واسمه سعد سعيد سعد الحارثي.

وكان الهجوم الانتحاري قد استهدف مسجدا شيعيا بعد انتهاء صلاة المغرب مما أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة آخرين بجروح.

وهذا هو الهجوم السادس من نوعه في استهدافه المساجد في البلاد منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

فقدد تعرضت مدينة أبها في منطقة عسير لهجوم مماثل على مسجد تابع لوحدة قوات الطوارئ الأمنية في أوائل أغسطس/آب، قتل فيه 15 شخصا على الأقل، من بينهم 12 من رجال الأمن، وتبناه تنظيم "الدولة الاسلامية".

كما سبق للتنظيم أن أعلن مسؤوليته عن هجومين على مسجدين للشيعة في شرقي السعودية في شهر مايو/أيار الماضي، أسفر الأول عن مقتل 21 شخصا، بينما فشل المهاجم في الوصول إلى الهدف في الهجوم الثاني، وفجر نفسه خارج المسجد فأودى بحياة أربعة اشخاص.

ووصف بيان لوزارة الداخلية أمس تفجير نجران بأنه جريمة إرهابية.

وتشهد السعودية من حين لآخر هجمات متفرقة تستهدف قوات الأمن، وقد شنت السلطات حملة اعتقالات شملت المئات ممن وصفوا بأنهم عناصر في خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتشير تقارير إلى أن كثيرين يقاتلون في صفوف التنظيم في سوريا والعراق يحملون الجنسية السعودية، ونفذ العشرات منهم هجمات انتحارية في البلدين.

المزيد حول هذه القصة