أوباما يقرر إرسال "قوات خاصة" لسوريا لمواجهة تنظيم الدولة

مصدر الصورة Reuters
Image caption سيقتصر دور تلك القوات على تقديم المشورة والعون لمسلحي المعارضة

أفاد مسؤولون أمريكيون بأن الرئيس الأمريكي باراك أوباما قرر إرسال مجموعة صغيرة من القوات الخاصة إلى شمالي سوريا للتنسيق مع مسلحي المعارضة في المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضح المسؤولون أن القوة قد تضم "أقل من 50 فردا".

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي لم تسمه قوله إن دور تلك ستقتصر على "تقديم المشورة والعون".

وصرح مسؤول في الإدارة الأمريكية لبي بي سي بأن تلك الخطوة لا تعني حدوث أي تغيير في استراتيجية واشنطن تجاه سوريا.

ووفقا للمسؤولين ستتركز عمليات أفراد القوة الخاصة في شمالي سوريا.

وسبق أن نفذت قوات أمريكية خاصة غارتين على الأقل في سوريا. ففي مايو / ايار الماضي، قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن قوات خاصة قتلت مسؤول بارز في تنظيم "الدولة الإسلامية" يدعى أبو سياف واعتقلت زوجته شرقي سوريا.

وخلال الصيف الماضي، فشلت عملية لقوات خاصة في إنقاذ رهائن أمريكيين من بينهم الصحفي جيمس فولي الذي أعدمه تنظيم الدولة في وقت لاحق بقطع رأسه.

المزيد حول هذه القصة