مسلحو "داعش" يهاجمون قضاء الدبس القريب من كركوك

مصدر الصورة Getty
Image caption مستشارون غربيون يشرفون على تدريب مسلحي البيشمركة الأكراد

هاجم مسلحو التنظيم الذي يطلق على نفسه اسم "الدولة الاسلامية" قضاء الدبس القريب من مدينة كركوك شمالي العراق، واحتلوا مقرا حكوميا فيه لبرهة وجيزة قبل ان تتمكن القوات الكردية من استعادة السيطرة عليه.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن انتحاريا فجر نفسه عند نقطة للتفتيش قريبة من الدبس مما فسح المجال لثلاثة من زملائه بدخول المقر الحكومي في البلدة الذي يضم مديرية شرطة قضاء الدبس والقائمقامية و مديرية مكافحة الإجرام. وتبعد الدبس عن مدينة أربيل بمسافة 50 كيلومترا.

واحتل المسلحون الثلاثة المقر، وبدأوا بالقاء القنابل اليدوية واطلاق النار على قوات الأمن الكردية التي كانت تحاصر المبنى.

وقالت المصادر إن القوات الكردية تمكنت من استعادة السيطرة على المقر بعد أن قتل أحد المسلحين وفجر الاثنان الآخران نفسيهما.

وقتل في المواجهة 4 من رجال الأمن الأكراد.

ونقلت وكالة رويترز عن مدير الشرطة سرحات قادر قوله إن الهجوم قد يكون من تدبير خلية نائمة "لداعش" في الدبس التي يسكنها عرب وأكراد.

وفرض حظر للتجول على القضاء عقب الهجوم.

يذكر ان الدبس التابعة لمحافظة كركوك خضعت لسيطرة الأكراد عقب انهيار القوات العراقية امام الهجوم الذي شنه تنظيم "الدولة الاسلامية" في حزيران / يونيو 2014 والذي اسفر عن سقوط مدينة الموصل ومناطق كبيرة من اراضي العراق في قبضة مسلحي التنظيم.

وتقع الدبس قرب حقل باي حسن النفطي، وهي بعيدة عن المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في محافظة كركوك.