إسرائيل تدهم محطة "منبر الحرية" الإذاعية بالخليل وتغلقها

مصدر الصورة AP
Image caption إسرائيل تقول إن أحداث العنف سببتها حملة مبنية على ادعاءات فلسطينية

يقول الجيش الإسرائيلي إنه دهم محطة إذاعة فلسطينية وصادر أجهزة البث فيها التي تستخدم - كما يقول - في الدعوة إلى مهاجمة الإسرائيليين.

ويضيف الجيش أنه قطع البث وأغلق محطة منبر الحرية في الخليل فجر الثلاثاء، وأن المحطة كانت تحرض على العنف في المدينة المضطربة.

ووصفت السلطة الفلسطينية سلوك الجيش الإسرائيلي بالإرهاب.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد دهمت المنطقة وأغلقتها - بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية، "وفا" - ودهمت مقري الإذاعة القديم والجديد. وشرعت القوات في تفكيك أجهزة البث والصوت، وتعطيل الكاميرات وتدمير محتويات الإذاعة وتقطيع الأسلاك.

وأصدرت قوات الاحتلال قرارا بإغلاق الإذاعة لمدة 6 أشهر، وقرارا بمنع دخول مبنى الإذاعة بشكل نهائي، مهددة بهدم المبنى في حال دخوله.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن محطة منبر الحرية تشجع الطعن، وتمجد المهاجمين.

وأدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين إقدام قوات الاحتلال على اقتحام الإذاعة، معتبرة إياه "جريمة حرب".

وتقول إسرائيل إن موجة العنف الحالية مبنية على حملة ادعاءات فلسطينية وتحريض بشأن الأماكن المقدسة في القدس. أما الفلسطينيون فيقولون إنها نتيجة إحباط الفلسطينيين بسبب الاحتلال على مدى ما يقرب من نصف قرن.

وقتل في أحداث العنف - التي كان معظمها هجمات بالطعن - 11 إسرائيليا، و74 فلسطينيا بإطلاق الجيش الإسرائيلي النار عليهم، من بينهم 43 شخصا، تقول إسرائيل إنهم كانوا ضالعين في هجمات أو محاولة هجمات.

المزيد حول هذه القصة