مصر: الحكم بإعدام سبعة متهمين في "مذبحة رفح الثانية"

مصدر الصورة Getty
Image caption تتعرض قوات الجيش والشرطة لهجمات تتصاعد وتيرتها أحيانا منذ الثالث من يوليو/ تموز 2013

قضت محكمة جنايات مصرية اليوم السبت بالإعدام شنقا على سبعة متهمين من بينهم القيادي الجهادي عادل حبارة فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة رفح الثانية".

وأصدرت المحكمة أحكاما بالسجن المؤبد على ثلاثة متهمين، والسجن خمسة عشر عاما على 22 آخرين، وبرأت ثلاثة متهمين في نفس القضية.

وضمت لائحة الاتهام ارتكاب جرائم وصفتها بـ"الإرهابية" بمحافظات شمال سيناء والقاهرة، ونسبت للمتهمين قتل 25 من مجندى الأمن المركزي، علاوة على قتل مجندين للأمن المركزى في مدينة بلبيس، بالإضافة إلى اتهامات آخرى من بينها التخابر مع تنظيم القاعدة.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي تقضي فيها المحكمة على حبارة بالإعدام في القضية ذاتها بعدما قبلت محكمة النقض الطعون المقدمة من حبارة وباقي المتهمين، بعد أن كانت دائرة آخرى قد قضت بإعدامهم في الواقعة التي تعود إلى أغسطس 2013.

ويمكن لحبارة الطعن بالنقض ضد هذا الحكم الذي يعتبر نهائيا ولكنه غير بات.

وكان 25 مجندا من قوات الأمن المركزي قد قتلوا في مدينة رفح في شبه جزية سيناء في أغسطس/ آب 2013.

وكان حكم غيابي بالإعدام قد صدر ضد حبارة من قبل بتهمة الضلوع في تفجيرات بمدينتي دهب وطابا بجنوب سيناء عامي 2004 و2006 وأسفرت عن مقتل 42 شخصا.

وتتعرض قوات الأمن والجيش في سيناء وغيرها من محافظات مصر لهجماتهم من قبل متشددين منذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

المزيد حول هذه القصة