حادث الطائرة الروسية: "نقل 11 ألف سائح روسي" من مصر إلى روسيا حتى الآن

مصدر الصورة AP
Image caption يوجد في مصر حاليا 80 ألف سائح روسي

قالت روسيا إنها نقلت 11 ألف سائح روسي من مصر إلى روسيا في غضون الأربعة والعشرين الماضية على أن تواصل عملية نقل سياحها الأحد.

ويصل عدد السياح الروس الموجودين في مصر نحو 80 الف معظمهم في منتجعي شرم الشيخ والغردقة.

وأعلنت روسيا الجمعة تعليق رحلاتها الجوية إلى مصر في انتظار ظهور نتائج التحقيق في تحطم الطائرة المنكوبة.

وأقامت روسيا في سان بطرسبورغ قداسا لتكريم ضحايا تحطم الطائرة التي قتل فيها 224 شخصا، معظمهم من الروس.

وقرعت أجراس كاتدرائية سان إسحاق في شمال البلاد 224 مرة، جرس لكل واحد من ضحايا تحطم الطائرة.

مصدر الصورة AFP
Image caption بريطانيا أعادت 1945 سائحا يوم السبت

ونقلت بريطانيا 3500 مسافرا من شرم الشيخ حتى الآن.

ويواجه بريطانيون عالقون في شرم الشيخ احتمال الانتظار عدة أيام قبل أن يتمكنوا من العودة إلى بلدهم.

وذكرت الحكومة البريطانية أنه لم يتمكن إلا عدد محدود من الطائرات من مغادرة المنتجع المطل على البحر الأحمر.

ونجحت الرحلات البريطانية حتى الآن في إعادة أكثر من 3500 راكب بريطاني إلى بلادهم.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد المسؤولين البريطانيين القول إن عودة كل البريطانيين قد تستغرق 10 أيام.

ومن المتوقع أن تقوم شركات السياحة والطيران بتغطية نفقات تمديد الإقامة.

مصدر الصورة AFP
Image caption سياح يواصلون الاستمتاع بإجازاتهم في شرم الشيخ.

وأعلنت سلطات مطار شرم الشيخ أن الجانب المصري اتفق مع الجانب البريطاني على تسيير ٨ رحلات يومية من مطار شرم الشيخ إلى بريطانيا لنقل السائحين البريطانيين، على أن تؤجر السلطات البريطانية طائرات بضائع من شركة مصر للطيران لنقل أمتعة الركاب البريطانيين بعد تكدس أمتعتهم في المطار نتيجة لإصرار الجانب البريطاني على عدم حمل أمتعة الركاب.

كما غادرت العاصمة المصرية القاهرة، طائرة روسية خاصة متجهة إلى مطار سانت بطرسبورغ بروسيا على متنها أشلاء عشرة من ضحايا الطائرة الروسية. وبحسب وكالة الأنباء الرسمية في مصر فإن أشلاء الجثامين وصلت على متن سيارات إسعاف يرافقها مندوب من السفارة الروسية لدى مصر. ونقلت إلى الطائرة أيضا أغراض شخصية ووثائق عثر عليها في مكان الحطام.

وهذه هى الطائرة الرابعة التى تنقل جثامين وأشلاء ومتعلقات الضحايا الى روسيا.

مصدر الصورة AFP
Image caption سياح في أحد فنادق شرم الشيخ يوم السبت

وعلى هامش اجتماعات تحضيرية لقمة الدول العربية ودول أمريكا اللاتينية في الرياض، قال أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة العربية إن الجامعة ترفض ما وصفه بالهجوم الذي تتعرض له مصر من الدول الغربية بعد حادث سقوط الطائرة الروسية، ومحاولة بعض الأطراف استغلالها لأغراض المساس بمصر، وفق تعبيره.

وتعد السياحة البريطانية هي المصدر الثاني للسياحة في مدينة شرم الشيخ بعد الروسية، بحسب مصادر رسمية، حيث يوجد في المدينة أكثر من ٢٠ ألف سائح بريطاني في المدينة.

ولازالت حركة الطيران منتظمة في مطار شرم الشيخ حيث تصل طائرات من أوكرانيا وألمانيا ودول الخليج، فيما تستمر الرحلات الروسية في نقل السياح الروس من المدينة.

وكانت كل الرحلات المتجهة من شرم الشيخ إلى بريطانيا قد توقفت منذ يوم الأربعاء وسط مخاوف من أن تكون الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر قد سقطت بسبب قنبلة كانت على متنها.

ونقلت خمس شركات طيران بريطانية 1945 سائحا يوم السبت.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية "نحن نعمل بالتعاون مع السلطات المصرية وشركات السياحة لإعادتهم إلى بريطانيا بأسرع ما يمكن."

ويتحدث العائدون إلى بريطانيا عن استمرار حالة من الفوضى في شرم الشيخ.

مصدر الصورة MOHAMED ELSHAHED AFP
Image caption سياح روس ينتظرون في مطار شرم الشيخ في انتظار السفر

ووصف مارك ستاندن وهو بريطاني من مقاطعة كنت وقضى اسبوعا في شرم الشيخ، الاجراءات الأمنية المصرية بأنها سيئة للغاية.

ولم تتمكن سوى 8 رحلات، من بين 29 رحلة، من الاقلاع يوم الجمعة حاملة 1400 سائح إلى بريطانيا. بينما الغت السلطات المصرية باقي الرحلات بسبب تكدس المسافرين والحقائب.

المزيد حول هذه القصة