مقتل 6 بينهم أمريكيان في إطلاق نار بمركز تدريب للشرطة في الأردن

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أطلق ضابط أردني النار داخل مركز تدريب للشرطة الأردنية، مما أسفر عن مقتل أمريكيين اثنين وجنوب أفريقي وأردنيين، وفقا لما ذكره مسؤولون.

وقالت السفارة الاردنية في واشنطن في وقت لاحق إن أحد الجرحى توفي في المستشفى، مما رفع عدد القتلى الى 6.

وأوضحت السفارة أن المهاجم أصاب خمسة آخرين بينهم أمريكيان وثلاثة أردنيين قبل أن يقتل.

وتجري تحقيقات لمعرفة اسباب الحادث وما اذا كان لدوافع سياسية او شخصية.

وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان واشنطن تأخذ على محمل الجد الحادث التي اصيب فيه ايضا خمسة على الاقل حالة اثنين منهم خطيرة.

ونفى سليمان السعد، عم النقيب انور ابو زيد منفذ الهجوم، انتماءه لاي جماعات او تنظيمات مسلحة.

Image caption نفى سليمان السعد، عم منفذ الهجوم، انتماءه لأي جماعات أو تنظيمات

وتحقق السلطات الأردنية في الحادث الذي وقع في منشأة لتدريب الشرطة، تمولها الولايات المتحدة لتدريب رجال شرطة عراقيين وفلسطينيين.

ووصف وزير الإعلام الأردني محمد المومني - في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية - الحادث بأنه "جريمة".

ويقدم متعهدون أمريكيون مساعدات للمدربين الأردنيين في المركز الأردني الدولي لتدريب الشرطة الموجود في ضواحي العاصمة الأردنية عمان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي في وقت لاحق إن الامريكيين القتيلين كانا من موظفي شركة دايناكورب المتعاقدة مع الوزارة لتدريب رجال الشرطة الفلسطينيين.

وأضاف المتحدث أن الجريحين الامريكيين يعملان لنفس الشركة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني أردني قوله إن المهاجم مدرب أول يحمل رتبة نقيب شرطة.

وأكدت السفارة الأمريكية في عمان مقتل أمريكييْن وإصابة اثنين آخرين في الهجوم.

وقالت السفارة - في بيان - إن ثمة تحقيق بشأن الحادث "ومن السابق لأوانه التكهن بدوافعه."

وأضاف البيان: "نعمل عن قرب مع حكومة الأردن والخدمات الأمنية المحلية في إطار تحقيق شامل وكامل."

وتجرى في الأردن مناورات عسكرية مع دول أخرى من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا.

كما تدعم عمان بقوة التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".