ارتفاع عدد القتلى الفلسطينيين إلى 80 بعد مقتل فتاة في قلقيلية

مصدر الصورة AFP
Image caption الفترة الأخيرة شهدت تصاعدا في المواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية والمستوطنين

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح اليوم الإثنين مقتل فتاة برصاص قوات الجيش الإسرائيلي، شرقي محافظة قلقيلية في الضفة الغربية، ليرتفع بذلك عدد القتلى، منذ بدأ المواجهات الفلسطينية الإسرائيلية الأخيرة، إلى 80 فلسطينياً بينهم 17 طفلاً و 4 سيدات.

وأضافت الوزارة في بيان أصدرته الاثنين أن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت النار على الشابة رشا محمد أحمد عويصي (23 عاما)، فأردتها قتيلة.

وارتفع عدد القتلى في الضفة الغربية إلى لـ61 قتيلاً وفي قطاع غزة إلى 18، فيما قتل شاب من النقب الغربي، وذلك وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية.

وأشارت الوزارة إلى أن 1248 مواطناً أصيبوا بالرصاص الحي في الضفة الغربية وقطاع غزة منذ بداية الأحداث، إضافة إلى 1008 آخرين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقد عولجوا جميعاً في المستشفيات.

وكان من بين المصابين، في الضفة الغربية، حسب الوزارة الفلسطينية، 370 طفلاً، منهم 180 بالرصاص الحي، و120 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و30 بإصابات مباشرة بقنابل الغاز والصوت،" و40 نتيجة اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين على الأطفال بالضرب المبرح، فيما أصيب 170 طفلاً خلال المواجهات مع الاحتلال في قطاع غزة، أغلبهم بالرصاص الحي".

وقتل 11 إسرائيلي بينهم جنود ومستوطنون ومدنيون في هجمات لفلسطينيين معظمها بالطعن.

وتقول إسرائيل إن موجة العنف الحالية مبنية على حملة ادعاءات فلسطينية وتحريض بشأن الأماكن المقدسة في القدس.

أما الفلسطينيون فيقولون إنها نتيجة إحباط الفلسطينيين بسبب الاحتلال على مدى ما يقرب من نصف قرن.

المزيد حول هذه القصة