أوباما ونتنياهو يؤكدان أنهما لم ييأسا من التوصل للسلام في الشرق الاوسط

مصدر الصورة Reuters
Image caption أول لقاء بين نتنياهو أوباما منذ تدهور العلاقات بين البلدين بسبب صفقة إيران النووية

أكد الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو انهما لم ييأسا من إمكانية التوصل لاتفاق سلام في الشرق الاوسط.

ويعد لقاء الرجلين الإثنين في العاصمة الامريكية واشنطن هو الاول منذ تدهور العلاقات بين البلدين بسبب الخلاف حول الاتفاق النووي مع ايران.

وأكد نتنياهو التزامه بحل الدولتين مع الفلسطينيين كمبدأ اساسي لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وقبيل الاجتماع قال أوباما إنه يتطلع لأن يسمع من نتنياهو أفكاره بشأن كيفية الحد من العنف مع الفلسطينيين مكررا موقفه بأن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها.

واكد اوباما انه يأمل في إعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات مرة أخرى.

وتأتي الزيارة بعد أسابيع من تصاعد أعمال العنف بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

ويأمل نتنياهو في الحصول على زيادة في المنحة الامريكية التى تحصل عليها بلاده من اجل تأمين نفسها.

وقالت تقارير اعلامية أمريكية إن زيارة نتنياهو تمهد لإعلان زيادة المنحة الأمريكية لإسرائيل من 3.1 مليار دولار سنويا إلى 5 مليارات دولار.

ومن المفترض أن يبحث الرجلان عددا من الملفات الهامة على رأسها الأوضاع في سوريا وأخر التطورات على ساحة المعارك التى تشهدها.

وكانت الولايات المتحدة قد انتقدت اختيار نتنياهو ران باراتز كمتحدث جديد باسم رئيس الوزراء وذلك بعد اسبوع من الانتقادات التى وجهها باراتز لقيادات امريكية.

وكان باراتز قد كتب على حسابه على موقع فيسبوك عبارات اتهم فيها أوباما بمعاداة السامية كما قال إن وزير الخارجية الامريكي جون كيري لابلغ عمره العقلي إلا 12 عاما فقط.