قتلى في هجوم مسلح بالعريش في سيناء

مصدر الصورة AFP
Image caption الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زار شرم الشيخ

قتل 9 أشخاص بينهم طفلان، وأصيب شخص واحد على الأقل، في هجوم نفذته مجموعة مسلحة على منزل في "حي البطل" في العريش.

وأفادت مصادر أمنية وطبية بشمال سيناء أن مجموعة مسلحة هاجمت أحد المنازل فى "حى البطل"، وأطلقت النار على مجموعة أشخاص بداخله، وأدى هذا إلى مقتل 8 أشخاص بينهم طفل.

وأطلقت المجموعة المسلحة النار خلال مغادرتها المنزل على سيارة مدنية كان يستقلها رجل وابنته. ولقيت الطفلة حتفها بينما أصيب والدها.

وكانت السلطات المصرية قد رحلت الآلاف من سكان رفح بعدما شرعت في إنشاء منطقة عازلة على الحدود لوقف عمليات التهريب ودخول الأسلحة بين قطاع غزة وسيناء.

ووقع الهجوم قرب مركز للشرطة في محافظة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم بعد، لكن جماعات متشددة تبنت مؤخرا إعدام عدة أشخاص في سيناء سواء بقطع الرؤوس أم رميا بالرصاص بعد أن اتهمتهم بالتجسس لصالح الجيش المصري وإسرائيل.

وتعد منطقة شمال سيناء معقل تنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 ولاءه لتنظيم "الدولة الإسلامية" وأطلق على نفسه حينها اسم "ولاية سيناء".

وتشهد شمال سيناء مواجهات بين الجماعات الإسلامية المسلحة التي تستهدف قوات الأمن المصري، لكن المدنيين يقعون ضحية الكثير من هذه المواجهات.

وقتل مئات من عناصر الشرطة والجنود في الأشهر الأخيرة في هجمات وقع أكثرها دموية في شمال سيناء.

المزيد حول هذه القصة