القوات الكردية "تحقق تقدما" في معركة استعادة سنجار في العراق

مصدر الصورة Reuters
Image caption بدأت العملية فجرا

أعلنت قوات كردية أنها حققت تقدما في معركة ضخمة شنوها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بهدف استعادة السيطرة على سنجار، شمالي العراق.

وأوضح الأكراد أنهم سيطروا على طريق سريع استراتيجي بالقرب من سنجار، كان يربط معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا.

وتجري العملية الكردية، التي بدأت فجر اليوم، بدعم من ضربات جوية تنفذها قوات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة.

ويزعم تنظيم "الدولة الإسلامية" أن مسلحيه نجحوا في صد الهجوم.

وسيطر التنظيم على سنجار خلال العام الماضي.

واستهدف مسلحو التنظيم آلاف الأفراد ممن ينتمون للأقلية الايزيدية التي تعيش هناك، وذلك من خلال حملة من القتل والاستعباد والاغتصاب.

وقد شنت طائرات التحالف غارات على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" ومقرات قيادة ومخازن أسلحة في منطقة سنجار خلال الليل، ثم تلا ذلك هجوم بري ل 7500 من مقاتلي البشمركة قرب ساعات الفجر، وتقدموا على ثلاث جبهات.

وخلال ساعات كانوا قد تمكنوا من قطع الطريق السريع رقم 47، وهو الطريق الرئيسي المؤدي إلى الموصل في الشرق وإلى الرقة في الغرب، واستولوا على ثلاث قرى مجاورة.

وقال مصدر من البشمركة لمراسل بي بي سي أحمد ماهر إنهم تمكنوا من السيطرة على نقطة تفتيش مهمة على الطريق عند أم الشخابيط على بعد 26 كم من سنجار، وعززوا سيطرتهم على ثلاثة تلال.

وأضاف المصدر قائلا: "نحن نتقدم ببطء بسبب الألغام التي فخخها مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" في الطريق وبسبب القناصة والانتحاريين".

ويحاصر مقاتلو البشمركة 80 في المئة من سنجار التي فشلوا في السيطرة عليها في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتعتبر سنجار إحدى أكبر البلدات الكردية التي سيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" العام الماضي.

مصدر الصورة Reuters
Image caption شارك المئات من قوات البشمركة في الهجوم

المزيد حول هذه القصة