كيري يحض الدول المشاركة في محادثات فيينا بشأن سوريا على إبداء مرونة

مصدر الصورة Reuters
Image caption كيري يقول إن التوصل لأي اتفاق سيعتمد على التطورات الميدانية وتضييق الخلاف بين موسكو وواشنطن

حض وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الدول المشاركة في محادثات السلام بشأن سوريا في فيينا على أن تكون منفتحة وتبدي مرونة بشأن أي حل سياسي للصراع الدائرة منذ أكثر من 4 سنوات.

ودافع كيري عن الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا بالرغم من إقراره بأن "الحل ليس قريبا".

وجاءت تصريحات كيري قبيل مغادرته في جولة خارجية تشمل تونس قبل توجهه إلى فيينا ليشارك في الجولة الثانية لمحادثات السلام بشأن سوريا السبت.

ويشارك في المحادثات ممثلون عن دول إيران وروسيا والسعودية وتركيا والاتحاد الأوروبي إضافة إلى ممثلين عن دول أخرى مثل الصين ومصر ولبنان والامارات وقطر وسلطنة عمان والأردن.

وقال كيري إنه يعلم جيدا أن "الدول التي تلعب دورا أساسيا في الأزمة لم تتفق على دور الرئيس السوري بشار الأسد في المرحلة الانتقالية ولكنها اجتمعت على الطاولة للتفاوض.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي أن أي اتفاق سيتم التوصل إليه "سيعتمد على التطورات الميدانية وتضييق الخلافات الجوهرية بين الولايات المتحدة وبين روسيا وإيران حول مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد".

وتريد الولايات المتحدة أن يرحل الأسد في أعقاب أي انتقال سياسي بينما تقول روسيا إن مصيره يجب أن يقرره الشعب السوري في انتخابات.

وكانت روسيا قد أعدت خطة مؤلفة من 8 نقاط تدعو إلى تنظيم انتخابات بعد عملية إصلاح دستوري تستغرق 18 شهرا.