اكتشاف "قبر جماعي للأيزيديات" قرب بلدة سنجار شمالي العراق

مصدر الصورة AFP
Image caption عانت الأقلية التي تتبع الديانة الأيزيدية في العراق كثيرا بعد سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية على مناطقهم

أفاد مسؤولون باكتشاف قبر جماعي في شمالي العراق، السبت، يعتقد أنه يضم رفات عشرات النساء الأيزيديات أعدمهن مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية.

ويقع القبر في أطراف بلدة سنجار التي سيطرت عليها قوات كردية وأيزيدية قبل يوم.

ولم تتم عمليات الحفر والتنقيب في القبر بعد، بيد أن مسؤول كردي رفيع قال أن جثث نحو 80 امرأة قد تكون مدفونة في هذا القبر.

وعرض شريط فيديو من الموقع ما يبدو أنها بقايا ملابس من أزياء النساء الأيزيديات المميزة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مياسير حاجي، عضو مجلس قضاء سنجار، قوله إن القبر يضم جثث نحو 78 امرأة تتراوح أعمارهن بين 40 الى 80 عاما، طبقا لشهادة امرأة أيزيدية شابة كان مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية قد سبوها وشهدت مقتلهن.

وعانت الأقلية التي تتبع الديانة الأيزيدية في العراق كثيرا بعد سيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية على مناطقهم حول بلدة سنجار في شمالي العراق العام الماضي، وقد قتل العديد من رجالهم وسبيت نساؤهم واستعبدن كجواري لدى المسلحين الذين عدوهن سبايا حرب.

وقد قالت الأمم المتحدة حينها إن الهجوم الذي طال الأيزيديين قد يكون جريمة إبادة.

قد شارك نحو 7500 من مقاتلي البيشمركة مدعومين بقوات ميليشيا من الأيزيديين كما شارك مقاتلو حزب العمال الكردستاني التركي (بي كي كي)في الهجوم لاستعادة سنجار، بدعم مكثف من الضربات الجوية من طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.