بوتين والسيسي يتفقان على "التعاون" الأمني بعد كشف سبب تحطم الطائرة الروسية

مصدر الصورة Reuters
Image caption الكرملين يقول إن هدف الاتصال هو اتخاذ مزيد من الإجراءات الأمنية لضمان سلامة الطيران الجوي

اتفق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره المصري، عبد الفتاح السيسي، على "التعاون الوثيق" بين الوكالات الأمنية في بلديهما بعد إعلان موسكو أن سبب تحطم طائرتها فوق سيناء كان قنبلة زرعت فيها.

وقال الكرملين في بيان صدر عقب محادثة هاتفية بين الرئيسين إن هذا يأتي في إطار الجهود المبذولة لملاحقة الجناة الضالعين في إسقاط الطائرة الروسية.

وأضاف البيان أن الهدف هو "اتخاذ مزيد من الإجراءات لضمان الأمن الكامل للرحلات الجوية".

وأعرب الرئيس المصري خلال الاتصال عن تفهم مصر وشعبها للألم الذي يشعر به الشعب الروسي بسبب حادثة سقوط الطائرة الروسية المنكوبة.

ويأتي الاتصال بعد يوم واحد من إعلان السلطات الروسية أن حادثة سقوط طائرة الركاب الروسية فوق شبه جزيرة سيناء ناجم عن تفجير قنبلة بدائية الصنع وضعت على متنها.

وتعهد الرئيس بوتين بـ"تعقب ومعاقبة" منفذي الهجوم.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الرئيس المصري أكد تفهم مصر للألم الذي يعانيه الشعب الروسي بسبب تحطم الطائرة

وكانت جماعة موالية لما يُطلق عليه تنظيم "الدولة الإسلامية" أعلنت مسؤوليتها عن الحادث الذي وقع يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وقد ألغيت الرحلات الجوية بين روسيا ومصر بعد تحطم الطائرة الروسية الشهر الماضي، ومقتل ركابها وطاقمها جميعا، البالغ عددهم 224 شخصا.

وقال رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، إن السلطات المصرية ستأخذ بعين الاعتبار النتائج التي توصل إليها الجانب الروسي. وأكد خلال اجتماع للحكومة المصرية في مدينة شرم الشيخ إن هناك اتصالات مستمرة مع موسكو بشأن جهود القضاء على الإرهاب.

المزيد حول هذه القصة