العراق: مقتل 17 من مسلحي "داعش" بقصف في الأنبار

مصدر الصورة AP
Image caption قتل في التفجير الذي استهدف حسينية الرضا في ناحية الرشيد 6 اشخاص على الأقل

قال رئيس المجلس المحلي لناحية الخالدية في محافظة الأنبار غربي العراق السبت إن 17 من مسلحي تنظيم "بالدولة الاسلامية" المعروف بـ "داعش"، بينهم قياديون، قتلوا في قصف مدفعي لقوات الجيش العراقي استهدف تجمعا لهم في المنطقة صباح السبت.

وكان مصدر أمني في قيادة عمليات الأنبار افاد صباح السبت بأن انتحاريا من التنظيم ذاته استهدف بسيارة مفخخة تجمعا لقوات الجيش العراقي والحشد الشعبي في منطقة ناظم التقسيم شمال مدينة الفلوجة، مما أسفر عن مقتل 18 عنصرا من الجيش والحشد وإصابة 15 آخرين.

وأضاف المصدر أن القوات الأمنية تمكنت من إحباط هجوم انتحاري ثان بسيارة مفخخة كان يستهدف قطعاتها في نفس المنطقة.

يأتي هذا الهجوم بالتزامن مع تقدم القطعات العسكرية والحشد باتجاه مدينة الفلوجة من جهتي الجنوب والشرق، وإحكام القوات الأمنية السيطرة على مداخل ومخارج المدينة التي يسيطر عليها التنظيم تمهيدا لإقتحامها.

من جانب آخر، تبنى التنظيم المذكور الهجوم الذي استهدف يوم امس الجمعة حسينية الى الجنوب من العاصمة العراقية بغداد والذي راح ضحيته 6 قتلى على الأقل.

وجاء في بيان أصدره التنظيم أن انتحاريا اسمه "ابو حسين الأنصاري" نفذ الهجوم.

ولم يذكر بيان التنظيم الا التفجير الانتحاري، بينما قالت الشرطة في حينه إن ذلك التفجير سبقه انفجار عبوة خارج الحسينية المذكورة التي تقع في ناحية الرشيد.

وفي وقت لاحق، اكد مصدر امني في وزارة الداخلية العراقية نشوب حريق في الطابق الثاني والثالث والرابع في المبنى الرئيس لمجمع الوزارة وسط بغداد دون ذكر الاسباب.