تعليق رحلات جوية شرق المتوسط بسبب حملة روسيا الجوية على سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption الصواريخ الروسية تقطع نحو 1500 كيلومتر عابرة إيران والعراق لتصل إلى أهدافها

علقت رحلات الطيران المدني في الجزء الشمالي من منطقة الشرق الأوسط لمدة يومين بسبب هجمات روسيا بالصواريخ الموجهة إلى مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

وأغلقت المطارات في شمال العراق على مدى يومين، كما غُير مسار رحلات الطيران من بيروت وإليها لتفادي المنطقة الواقعة في الجزء الشمالي من شرق البحر المتوسط، التي تعد منطقة محظورة.

وقالت هيئة الطيران المدني العراقية في بيان لها إن "هذا القرار اتُخذ لحماية المسافرين، وبسبب اختراق صواريخ كروز وقاذفات تُطلق من بحر قزوين".

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزارة الدفاع قولها الاثنين إن القوات الجوية الروسية نفذت 141 طلعة جوية وأصابت 472 هدفا لإرهابيين في سوريا خلال مطلع الأسبوع.

وقالت الوزارة إن الطائرات الروسية أصابت أهدافا في محافظات حلب ودمشق وإدلب واللاذقية وحماة والرقة وحمص ودير الزور.

مصدر الصورة .
Image caption روسيا تقول إنها أصابت 472 هدفا لإرهابيين في سوريا خلال مطلع الإسبوع

وكانت روسيا قد بدأت في إطلاق صواريخ كروز، واستخدام طائرات قاذفة بعيدة المدى من سفن حربية في بحر قزوين، الشهر الماضي، وتمر هذه الصورايخ فوق إيران والعراق قاطعة مسافة تبلغ نحو 1500 كيلومتر للوصول إلى أهدافها.

وتؤكد موسكو أن هدفها الرئيسي هو تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على مساحات شاسعة من سوريا والعراق، إلا أنها تواجه اتهامات بضرب أهداف أخرى من بينها أراض تسيطر عليها قوات المعارضة المدعومة من الغرب.

وتعبر الصواريخ التي تطلقها روسيا من بحر قزوين منطقة كردستان العراق، حيث أغلقت السلطات مطاري إربيل والسليمانية لمدة 48 ساعة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption روسيا بدأت في استخدام طائرات قاذفة بعيدة المدى في حملتها

وقد قدمت حكومة إقليم كردستان العراق احتجاجا إلى موسكو على مسار الصواريخ، ولكن بلا جدوى، فيما يظهر.

وكان الكرملين قد أعلن الأسبوع الماضي عن اعتقاده بأن الطائرة الروسية التي انفجرت فوق سيناء قبل ثلاثة أسابيع تحطمت بسبب قنبلة زرعها تنظيم "الدولة الإسلامية" على متنها.

ومنذ ذلك الوقت صعدت موسكو قصف مواقع التنظيم في سوريا.

المزيد حول هذه القصة