اوباما: لن نتهاون في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة Reuters

شدد الرئيس الأمريكي باراك اوباما على أن الولايات المتحدة وحلفاءها لن تتهاون في القتال ضد ما يُعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال اوباما إن بلده مستمر في قيادة التحرك الدولي ضد المتطرفين، وما وصفه بأنه "أيديولوجية ملتوية".

وأضاف أن هجمات مثل تلك التي وقعت في باريس، وأسفرت عن مقتل 130 شخصا، لا يمكن قبولها باعتبارها واقعا جديدا.

كما حض الرئيس الأمريكي روسيا على توجيه تركيزها في سوريا على محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية".

وجاء حديث اوباما أثناء المشاركة في قمة دول جنوب شرق آسيا في العاصمة الماليزية كولالمبور.

وفي وقت سابق، أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن الهجمات التي وقعت في باريس.

ومنذ العام الماضي، تقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا يشن غارات جوية ضد أهداف تابعة للتنظيم في المناطق التي يسيطر عليها في العراق وسوريا.

وفي الآونة الأخيرة، بدأت روسيا، الحليف البارز لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، شن غارات جوية في سوريا ضد من تصفهم بأنهم "إرهابيون"، وذلك بصفة منفصلة عن التحالف الدولي.

وتشكك قوى غربية في طبيعة الأهداف التي تقصفها روسيا في سوريا، قائلة إنها تستهدف قوى أخرى معارضة للأسد.

المزيد حول هذه القصة