مقتل 18 شخصا في حريق في مخيم للمهاجرين بالجزائر

Image caption الجزائر تستقطب عددا كبير من المهاجرين الأفارقة

اندلع حريق في مركز لاستقبال المهاجرين الأفارقة في الجزائر، أدى إلى قتل 18 مهاجرا، وإصابة 43 آخرين بجروح، بحسب ما ذكرته هيئة الهلال الأحمر.

وبدأ الحريق قبل فجر الثلاثاء في مخيم يستضيف 600 مهاجر في ورقلة، على بعد 800 كيلومتر جنوب شرقي الجزائر.

ولم تحدد جنسيات الضحايا بعد.

وقالت رئيسة هيئة الهلال الأحمر الجزائرية، سعيدة بن حبيلس، إن النيران اندلعت بسبب ماس كهربائي.

ونقلت عنها وكالة فرانس برس قولها "إن ماسا كهربائيا أدى إلى انفجار سخان واشتعال النيران".

وأشارت إلى أن 27 شخصا لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفى.

وقد هرعت خدمات الطوارئ إلى مكان الحادث لإخماد النيران.

وفتحت السلطات تحقيقا في الموضوع.

وقد أصبحت الجزائر، منذ انزلاق ليبيا إلى الفوضى بعد انتفاضة عام 2011، على رأس الدول في شمال إفريقيا التي تستقطب المهاجرين الباحثين عن حياة أفضل من دول جنوب الصحراء.

وقالت سعيدة إن أكثر من 4000 مهاجر من النيجر أعادتهم السلطات الجزائرية إلى بلادهم، منذ 2014.

وأضافت أن 400 مهاجر آخر سيعادون إلى النيجر من ورقلة، ولم يعرف إن كان أي منهم من بين ضحايا الحريق.

ويمكن للمهاجرين في المخيم - طبقا لما تقوله رئيسة الهلال الأحمر - أن يتركوا المخيم ويعودوا إليه بحرية.

وقالت "نحن لا نغلق أمامهم الأبواب مثلما يفعل الآخرون".