وزير خارجية أمريكا: هجمات الفلسطينيين "أعمال إرهابية"

مصدر الصورة
Image caption أدان كيري الهجمات الفلسطينية وإلى جواره نتنياهو

أدان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سلسلة من الهجمات شنها فلسطينيون واستهدفت إسرائيليين بوصفها "أعمالا إرهابية"، وذلك أثناء زيارته القدس.

وقال كيري "لا يجب أن يعيش أي شعب في أي مكان مع عنف يومي، مع هجمات في الشوارع، مع سكاكين، مع مقصات، مع سيارات".

ومن المقرر أن يلتقي كيري بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية المحتلة، وذلك في إطار زيارة إلى الشرق الأوسط.

وقتل 19 إسرائيليا و90 فلسطينيا، الكثير منهم مهاجمون، عبر أسابيع من الاضطرابات.

وجاء مقتل المهاجمين نتيجة لإطلاق النار عليهم من قبل ضحاياهم أو قوات الأمن. وقتل باقي الفلسطينيين في اشتباكات مع قوات إسرائيلية في الضفة الغربية أو في أعمال عنف عبر الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة.

وقالت حركة حماس، التي تدير شؤون القطاع، إنها تدين ملاحظات كيري وتعتبر تصريحاته "تأييدا تاما للجرائم والإرهاب والجرائم الإسرائيلية".

Image caption بعد تصريحات كيري صدم فلسطيني قوات إسرائيلية عند نقطة تفتيش

وعقب تصريحات كيري، صدم فلسطيني سيارته في نقطة تفتيش إسرائيلية شمالي الضفة الغربية المحتلة، مما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص، حسبما قال الجيش.

وأُصيب الفلسطيني، وهو من بلدة جنين في الضفة الغربية، جراء إطلاق النار عليه.

وقالت حركة جهاد الاسلامية إن الهجوم الذي وقع بالقرب من مدينة نابلس "رد بطولي على خطة كيري لوأد الانتفاضة".

وقال كيري إنه سيتحدث إلى نتنياهو عن كيفية "التصدي للإرهاب والعنف الذي لا معنى له وإيجاد سبيل للمضي قدما لاستعادة الهدوء وبدء توفير الفرص".

وهذه ثاني زيارة لكيري للقاء القادة الإسرائيليين والفلسطينيين منذ انهيار محادثات السلام في ابريل/ نيسان 2014.

ومن غير المتوقع أن يعيد كيري خلال زيارته الجانبين إلى مائدة التفاوض، على الرغم من وقوع أسوأ حوادث للعنف منذ حرب الصيف الماضي بين إسرائيل وحماس.

وبدأت زيادة العنف في سبتمبر/ ايلول الماضي عندما اشتعل التوتر بين المسلمين واليهود في المسجد الأقصى، وسط شائعات بأن إسرائيل تسعى لزيادة تمكين اليهود من المجمع ذي الأهمية الدينية. وتنفي إسرائيل بصورة متكررة هذه المزاعم.

المزيد حول هذه القصة