إصابة إسرائيلي في حادث طعن قرب الخليل

مصدر الصورة epa
Image caption تشهد اسرائيل منذ شهرين موجة من حوادث الطعن

قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي إن رجلا إسرائيليا أصيب بجروح بليغة في حادث طعن وقع عند تقاطع الفوار قرب مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، مضيفا أن الفاعل أصيب بعيارات نارية.

وجاء في بيان أصدرته الشرطة أن المهاجم قد "حيّد" على حد تعبيرها. ولم يعرف إن كان قد قتل، أو أصيب بجروح.

وقالت مصادر طبية إن ضحية الهجوم يبلغ من العمر 20 عاما، وقد نقل إلى المستشفى لإصابته بجروح بليغة في الصدر، ولكن وكالة اسوشييتيد برس للأنباء نقلت عن ايلي بين مدير خدمة الإسعاف في إسرائيل قوله إن إصابة الإسرائيلي متوسطة.

ويعد حادث الأربعاء الأخير في موجة متواصلة من الهجمات والعنف المتبادل بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ويأتي بعد مضي يوم واحد فقط على زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى المنطقة في محاولة لتهدئة الموقف.

وكان كيري قد عبر الثلاثاء عن أمله في التوسط بين الجانبين للتوصل إلى ما يخفف التوتر عبر محادثات منفصلة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

مصدر الصورة
Image caption نتنياهو أشار إلى السماح بمشروعات المدنيين الفلسطينيين عند عودة الهدوء

وبدت مؤشرات ضئيلة على حدوث تقدم، فقد أبلغ نتنياهو كيري بأن مشروعات المدنيين الفلسطينيين سيسمح بها عندما تشعر إسرائيل "بعودة الهدوء"، بحسب ما ذكره مسؤول إسرائيلي.

وربط نتنياهو تعمير الفلسطينيين في المناطق التي تسيطر عليها إسرائيل من الضفة الغربية بالاعتراف الدولي بحق إسرائيل في البناء في المستوطنات الموجودة فعلا.

وكانت الولايات المتحدة قد رفضت فكرة الاعتراف بالاستيطان "رفضا باتا"، بحسب ما قاله متحدث باسم وزارة الخارجية.

وتعد المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة غير قانونية، طبقا للقانون الدولي، وحجر عثرة لجهود السلام منذ بنائها على الأراضي التي يعتبرها الفلسطينيون جزءا من دولتهم في المستقبل.

مصدر الصورة EPA
Image caption كيري أبدى تعاطفه مع الوضع الفلسطيني "المؤلم جدا"

وقال المتحدث باسم نائب وزير الخارجية، مارك تونر "إن جميع الإدارات الأمريكية منذ عام 1967، ديمقراطية وجمهورية على السواء، عارضت النشاط الاستيطاني الإسرائيلي خلف حدود 1967، وليس للإدارة الحالية موقف مختلف، ولن يكون".

وعبر كيري في الوقت نفسه عن دعمه القوي لإسرائيل، منددا بالهجمات الفلسطينية، عندما التقى مع نتنياهو.

وقال كيري أيضا عقب لقائه في رام الله بعباس، معبرا عن تعاطفه مع وضع الفلسطينيين "المؤلم جدا"، وقلقه "بشأن العنف"، مؤكدا في الوقت نفسه على التزام الولايات المتحدة بإنشاء دولة فلسطينية.

وقد أسفرت الهجمات التي نفذها فلسطينيون عن مقتل 19 إسرائيليا، بينما قتل الإسرائيليون 89 فلسطينيا منذ انطلاق دوامة العنف قبل شهرين.