الجيش الاسرائيلي يقتل 3 فلسطينيين في أماكن متفرقة بالضفة الغربية

مصدر الصورة EPA
Image caption وقع الحادث في اشتباكات في الضفة الغربية

قتلت الشرطة الاسرائيلية 3 فلسطينيين في مصادمات مع محتجين فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة يوم الخميس.

وتعد تلك آخر حالات القتل في دوامة العنف بين الاسرائيليين والفلسطينيين منذ نحو شهرين وأسفرت عن مقتل 19 اسرائيليا و91 فلسطينيا الكثير منهم مراهقون.

ولقي خالد جوابره من مخيم العروب عند أحد نقاط التفتيش في مدينة الخليل بعد أن اطلق الجيش الاسرائيلي النار عليه وأصابه في الصدر.

وقال الجيش الاسرائيلي إن جوابره البالغ من العمر 19 عاما كان على وشك القاء مولوتوف على سيارة اسرائيلية.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت عن مقتل الشاب الفلسطيني يحيى طه البالغ من العمر 21 عاما قد قتل في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وأوضح الناطق باسم الوزارة أن الشاب توفي في مستشفى رام الله بسبب جروح أصيب بها باطلاق ناري أصابه في راسه.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية أن طه قتل أثناء مداهمة للجيش الإسرائيلي في قرية قطانه، ولم يعلق الجيش الإسرائيلي بعد على الحادث.

وفي حادث وقع في وقت لاحق، قتل الجيش الاسرائيلي شابا قال إنه حاول طعن أحد عناصر حرس الحدود الاسرائيليين شمالي الضفة الغربية، ولكنه قتل رميا بالرصاص قبل ان ينجح في مسعاه.

وقالت لوبا سامري الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية إن "مهاجما ترجل من سيارة أجرة وبيده سكين" عند تقاطع يقع قرب مدينة نابلس.

ومضت الناطقة "ردت القوات بأطلاق النار عليه مما ادى الى مقتله."

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل الرجل الذي قالت إن اسمه سامر حسن ويبلغ من العمر 51 عاما.

المزيد حول هذه القصة