روسيا "مستعدة لتعاون أكبر" في عملياتها العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة AFP
Image caption بحث بوتين وهولاند في موسكو سبل مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية".

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استعداد موسكو للتنسيق بشكل أكبر مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بشأن عملياتها العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال بوتين إن الكرملين سيتعاون مع فرنسا والتحالف من خلال تبادل المعلومات وتجنب استهداف الحركات المسلحة التي تقاتل التنظيم.

ويزور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند موسكو للتنسيق بشأن تعاون أفضل لمواجهة التنظيم الذي أعلن مسؤوليته عن هجمات دامية في باريس أودت بحياة 130 شخصا الشهر الحالي.

واختلف بوتين وهولاند بشأن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد.

ويرى بوتين أن الأمر متروك للشعب السوري، بينما شدد هولاند على ضرورة ألا يكون للأسد مكان في مستقبل سوريا.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو إنه سيعمل مع روسيا لتخفيف حدة التوتر بعد إسقاط تركيا طائرة روسية الثلاثاء.

وقال أوغلو - في مقال نشر بصحيفة التايمز البريطانية - إن الحادث لم يكن موجه لدولة بعينها، بل كان الهدف حماية اللأراضي التركية.

وكان بوتين قد اعتبر أن حديث تركيا عن عدم معرفتها بأنها تستهدف طائرة روسية "محض هراء".

ووجه بوتين انتقادا حادا للولايات المتحدة التي قال إنها فشلت في منع تركيا من إسقاط الطائرة.

وقال إن روسيا أخطرت مسؤولين أمريكيين مسبقا بطريق الطائرة تماشيا مع الاتفاق المبرم بين موسكو وواشنطن لمنع وقوع أي حوادث بين طائراتيهما فوق سوريا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق إن الطائرة "ربما حُذرت بشكل مختلف" لو علم الأتراك أنها روسية.

وكان الجيش التركي قد نشر مجموعة تسجيلات صوتية قال إنها تؤكد روايته بشأن تحذير عدة مرات الطائرة قبل إسقاطها.

لكن موسكو تقول إن الطائرة أسقطت دون انذار بينما كانت تنفذ غارة جوية في سوريا.

المزيد حول هذه القصة