مقتل 4 رجال شرطة في مصر وتنظيم "الدولة الإسلامية" يعلن مسؤوليته

Image caption يستهدف مسلحون رجال الشرطة منذ الاطاحة بالرئيس محمد مرسي

أكدت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها مقتل أربعة من رجال الشرطة كانوا يستقلون آلية تابعة للشرطة بعد إطلاق مسلحين ملثمين النار عليهم بمنطقة سقارة الأثرية بالجيزة.

وتبنى ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن الهجوم الذي نفذته عناصر مجهولة على كمين شرطة بمحافظة الجيزة صباح السبت.

وقال بيان نشرته مواقع تابعة للتنظيم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن التنظيم استطاع قتل خمسة من رجال الشرطة في منطقة المنوات بمحافظة الجيزة.

وكان بيان من وزارة الداخلية المصرية قد أفاد بأن أربعة من رجال الشرطة سقطوا بعد اطلاق ملثمين النار على كمين بمنطقة سقارة الأثرية بالجيزة.

وأوضحت الوزارة أن أميني شرطة، وهي رتبة دون الضابط، ومجندين قتلا بعدما أطلق مسلحان يستقلان دراجة بخارية النار عليهم أثناء دورية متحركة أعلى جسر أحمد زويل، بالقرب من منطقة هضبة الأهرام التاريخية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الواقعة حتى الآن.

وأغلقت قوات الأمن بالجيزة المنطقة الأثرية في سقارة لتمشيطها في محاولة لضبط الجناة.

يذكر ان مسلحين اسلاميين قتلوا العشرات من رجال الأمن المصريين - معظمهم في شبه جزيرة سيناء - منذ اطاح الجيش بالرئيس المنتخب محمد مرسي عام 2013.

كما استهدفت هجمات رجال شرطة ومبان حكومية في العاصمة، تبنى تنظيم "الدولة الاسلامية" بعضا منها.

مروحية

من جانب آخر، قال المتحدث العسكري المصري إن مروحية تابعة للقوات المسلحة المصرية سقطت بمنطقة 6 أكتوبر على طريق القاهرة الإسماعيلية بسبب عطل فني وتسبب ذلك في إصابة طاقمها بإصابات مختلفة.

وأضاف العميد محمد سمير المتحدث العسكري في بيان له أنه تم نقل طاقم الطائرة إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وأوضح سمير أن الطائرة كانت في مهمة استطلاع وتأمين جوي مخطط لها.