مقتل محام كردي بارز جنوب شرقي تركيا

مصدر الصورة Reuters
Image caption المحامي إلتشي كان ضد حظر حزب العمال الكردستاني

قتل مسلحون في تركيا محاميا بارزا يعترض على حظر حزب العمال الكردستاني، وعلى تصنيفه تنظيما إرهابيا.

وقال شهود إن المحامي، طاهر إلتشي، وهو نقيب المحامين في ديار بكر كان يلقي خطابا في المحافظة، يدعو فيه إلى السلم بين أجهزة الأمن التركية والانفصاليين الأكراد.

وقد اندلع إطلاق نار قتل فيه إلتشي، ولقي شرطي أيضا مصرعه في الحادث.

واستعملت الشرطة خراطيم المياه لتفريق نحو 2000 من المتظاهرين تجمعوا في ميدان تقسيم باسطنبول بعد الحادث.

وكان ألتشي اعتقل، في وقت سابق، وتلقى تهديدات بالقتل، لأنه قال إن حزب العمال الكردستاني ليس تنظيما إرهابيا.

وقتل المئات منذ خرق الهدنة بين حزب العمال الكردستاني وأجهزة الأمن التركية في يوليو/ تموز.

ويعيد التوتر الأخير إلى الأذهان النزاع المسلح بين الأكراك الحكومة التركية الذي ذهب ضحيته 40 ألف شخص منذ اندلع في 1984.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول محلي في حزب الشعوب الديمقراطي الكردي قوله: "ما إن انهى الخطاب حتى أطلقت النار على الجموع، وأصابت رصاصة إيلتشي في رأسه".

وأضاف المسؤول أن 11 شخصا آخرين أصيبوا بجروح.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في تصريح عقب الحادث إن شرطيا أيضا قتل في إطلاق النار بديار بكر.

وأضاف: "هذا الحادث دليل على صواب موقف تركيا الحازم من محاربة الإرهاب".

وأعلنت سلطات ديار بكر حظر التجول في المنطقة بعد الحادث.

وكان إليشتي متابعا أماما القضاء بسبب تصريحاته بشأن حزب العمال الكردستاني.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني تنظيما إرهابيا، ويطالب الحزب بحكم ذاتي موسع للأكراد في تركيا.

المزيد حول هذه القصة