"التحالف العربي" يدمر زورقين ينقلان اسلحة للحوثيين جنوب شرقي اليمن

مصدر الصورة AP
Image caption وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات التحالف العربي الى المقاتلين الموالين للحكومة

أفادت مصادر عسكرية يمنية لبي بي سي أن مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية دمرت زورقين كانا ينقلان بحسب المصدر أسلحة للحوثيين في سواحل محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

وفي محافظة تعز وسط البلاد قتل وأصيب العشرات في معارك عنيفة اندلعت في عدة جبهات بين الحوثيين والمقاتلين الموالين للحكومة اليمنية

وزادات وتيرة تلك المعارك بعد وصول تعزيزات عسكرية لكلا الطرفين ومحاولة ما تعرف بالمقاومة الشعبية استعادة بلدة الراهدة التي سيطر عليها الحوثيون الجمعة الماضية.

كما أعلنت "المقاومة" إحراز تقدم ميداني في جبهات وادي الضباب والمسراخ والوازعية.

وفي محافظة الجوف شمالي البلاد وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات التحالف العربي مساء الجمعة الى المقاتلين الموالين للحكومة لتعزيز عمليات قتالية انطلقت قبل اسبوعين لاستعادة المحافظة من أيدي الحوثيين بحسب إفادة حصلت عليها بي بي سي من قائد عسكري ميداني موجود في تخوم مدينة الحزم مركز المحافظة.

واستمرت مقاتلات التحالف العربي في شن غارات جوية مكثفة على مواقع الحوثيين في محافظات تعز وإب والضالع وصنعاء وشبوه وصعده وحجه بالتزامن مع استمرار القصف المدفعي والصاروخي المتبادل بين الحوثيين والقوات السعودية في المناطق الحدودية بين اليمن والسعودية.

وعلى الصعيد السياسي، كشف عبد الملك المخلافي رئيس وفد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الى مفاوضات "جنيف 2" عن قرب إعلان الأمم المتحدة موعد تلك المفوضات خلال أيام.

وأكد المخلافي في تصريح له أن المفاوضات مع الحوثيين وحليفهم علي عبد الله صالح ستركز فقط على آلية تنفيذهم لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي يلزمهم بالانسحاب من كافة المدن والمؤسسات الحكومية التي يسيطرون عليها وتسليم الأسلحة الثقيلة للحكومة "الشرعية" دون قيد أو شرط.