التقارير بشأن وفاة 3 مصريين في أماكن احتجاز تشكل "ناقوس خطر"

مصدر الصورة AFP

قال المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر إنه يتابع عن كثب تقارير عن وفاة ثلاثة مواطنين خلال أسبوع واحد في أماكن الاحتجاز بشبهة "التعذيب".

وحذر المجلس، الذي يقدم تقارير للجهات الحكومية، من أن ذلك يشكل " ناقوس خطر ينذر بتنامي ظاهرة التعذيب مرة أخرى".

وكان ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم في محافظات الأقصر والمنوفية والإسماعيلية جراء ما قيل إنها ممارسات تعذيب وضرب وقعت بحقهم على يد رجال شرطة في أقسام شرطة بتلك المحافظات.

وأعلنت وزارة الداخلية والنيابة العامة توقيف وحبس أفراد وضباط شرطة متورطين في تلك الممارسات التى أثارت انتقادات محلية واسعة.

وقال المجلس القومي لحقوق الإنسان، وهو جهة حكومية تتبع مباشرة رئيس الحكومة المصرية، إنه "يتمسك بضرورة الاحتكام إلى دولة القانون كضمانة مثلى لحماية وتعزيز حقوق الانسان في مصر."

وأشار إلى أنه بصدد الاجتماع بمشاركة من وزارتي الداخلية والعدل لدراسة الموقف لتلافي تكرار الظاهرة.