تنظيم القاعدة يهدد بشن هجمات في السعودية لو أعدمت عناصره المسجونة لديها

مصدر الصورة Reuters
Image caption تنظيم القاعدة أعلن شنه هجمات شملت مساجد في السعودية.

توعد تنظيم القاعدة بشن هجمات في السعودية حال تنفيذ سلطات المملكة أحكاما بالإعدام في عدد من السجناء بينهم أعضاء بالتنظيم.

وكانت تقارير قد أشارت إلى أن السعودية تعتزم تنفيذ أحكام الإعدام في عشرات من السجناء.

ونُقل عن وسائل إعلام رسمية سعودية قولها الأسبوع الماضي إنه سيتم "خلال الأيام القليلة القادمة" تنفيذ أحكام إعدام في أكثر من 50 مسجونا، بينهم عناصر من تنظيم القاعدة، أدينوا في قضايا إرهاب.

وقال تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، ذراع التنظيم في اليمن، إنه على علم بنية السعودية إعدام بعض أعضائه الموجودين في سجونها وتوعد بتنفيذ هجمات ردا على ذلك.

وأضاف، في بيان بُث على تويتر الثلاثاء "نعاهد الله أن دماءنا دون دماء أسرانا، وأن دماءهم الطاهرة لن تجف قبل أن تسفك دماء عسكر آل سعود."

وكانت السعودية قد شهدت تصاعدا في هجمات المتشددين خلال العام المنصرم وأعلن التنظيم مسؤوليته عن سلسلة تفجيرات وإطلاق رصاص على مساجد.

وواجهت المملكة تصاعدا في الهجمات المسلحة، وأعلن تنظيما القاعدة والدولة الإسلامية المسؤولية عن سلسلة تفجيرات وإطلاق رصاص على مساجد.

وفي الفترة بين عامي 2003 و2006، شن التنظيم حملة شملت إطلاق نار وتفجيرات استهدفت الأجانب وقوات الأمن في المملكة.

وهدد التنظيم، في بيانه، باستهداف المسؤولين السعوديين أيضا.

وتقول السعودية إن بعض أعضاء تنظيم القاعدة والدولة الإسلامية سعوديون. وأعلنت في شهر أكتوبر/ تشرين أول الماضي أن منفذ التفجير بأحد مساجدها مواطن سعودي.

وأعدمت السعودية في وقت سابق من العام الحالي رجلين من تشاد بعد إدانتهما بالمشاركة في هجمات شنها تنظيم القاعدة في البلاد، وأسفرت عن مقتل المئات خلال العقد الماضي.

ووفقا لمنظمة العفو الدولية، أعدمت السعودية 151 شخصا على الأقل خلال عام 2015، كثير منهم أجانب أدينوا بتهم تتعلق بالمخدرات.

وآخر مرة نفذت فيها السعودية أحكام إعدام جماعية بتهم أمنية كانت لمجموعة من المسلحين اقتحموا الحرم المكي عام 1979.

المزيد حول هذه القصة