تركيا: سجن 3 ضباط كبار في قضية الكشف عن شحنات اسلحة الى سوريا

مصدر الصورة AFP
Image caption اعتقلت السلطات التركية صحفيين بتهمة "التجسس" لنشرهما تفاصيل عن شحنات الاسلحة

امرت محكمة في إسطنبول الاثنين بسجن 3 ضباط كبار بتهم تتعلق في قضية الكشف عن شاحنات أرسلتها المخابرات التركية إلى سوريا مطلع العام الماضي، وقالت وسائل إعلام إنها تحمل أسلحة.

وكانت صحيفة جمهوريت التركية قد كشفت النقاب عن قيام جهاز المخابرات التركية بارسال شحنات من الاسلحة الى سوريا، وقد نشرت مقاطع فيديو تظهر صناديق من الاسلحة كانت متوجهة الى سوريا عند احدى النقاط الحدودية.

وقالت صحيفة حريت التركية إنه تم إيداع قائد الدرك الجنرال إبراهيم آيدين والجنرال حمزة شليب أوغلو في سجن خادمكوي العسكري، بينما أودع المقدم المتقاعد برهان الدين شيهانجير أوغلو في سجن سيلفيري.

وتتهم المحكمة شليب أغلو بـ"تأسيس منظمة إرهابية والسعي للإطاحة بالحكومة التركية ومنعها من أداء مهامها"، بينما تتهم المحكمة آيدين شيهانجير أوغلو بـ"بافشاء معلومات سرية تتعلق بمصلحة الأمن القومي التركي، وبخدمة مصالح دولة أجنبية بنية التجسس على الشؤون السياسية والعسكرية".

والقضية جزء من تحقيق في ادعاء بتكوين منظمة إرهابية تدعى" سلام التوحيد"، والمتهم فيها الداعية المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، عدو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي كان متحالفا معه في السابق.