فيديو جديد لتنظيم "الدولة الإسلامية" يظهر أطفالا يعدمون أسرى من القوات السورية

مصدر الصورة AP
Image caption يعمد تنظيم الدولة الإسلامية إلى استغلال الأطفال في إعدام الأسرى

أظهر فيديو جديد أصدره ما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" أطفالا يعدمون جنودا أسرى من الجيش الحكومي السوري بين أطلال قلعة الرحبة في شرقي سوريا.

ويظهر الفيديو الذي ينطوي على صور مروعة ومثيرة أطفالا وهم يركضون بين أطلال قلعة الرحبة الواقعة في مدينة الميادين بالقرب من نهر الفرات بحثا عن أسرى وقد قيدت أياديهم قبل أن يطلقوا النار عليهم.

وأطلق خمسة من الأطفال النار على رؤوس الجنود الأسرى في حين قطع طفل سادس عنق جندي أسير مستخدما سكينا.

وذكرت تقارير أن الأطفال فازوا بمسابقة "لتنفيذ هذه المهمة" من خلال تلقي تعليم ديني وتدريب بدني.

وقتل هؤلاء الأسرى هو "الجائزة" التي يجب أن يحصل عليها الأطفال.

وقال شخص بالغ إن الفيديو يهدف إلى إرسال رسالة إلى "اليهود" و"الكفار" مفادها بأن الجيل المقبل من جنود "الدولة الإسلامية" سيغزو البيت الأبيض في الولايات المتحدة وتل أبيب في إسرائيل.

ويمثل الفيديو أحدث محاولة لتنظيم "الدولة الإسلامية" من أجل تصدر الأخبار العالمية من خلال إبراز الوحشية في التعامل مع الخصوم واستغلال الأطفال والأطلال القديمة وحس المغامرة والعنف للتحكم في المتلقي.