مفوضية اللاجئين: عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين عالقون عند الحدود الأردنية

مصدر الصورة AP
Image caption حذرت المفوضية من تدهور أوضاع اللاجئين السوريين الإنسانية، وطالبت الحكومة الأردنية لإعطاء الاولوية لمن هم أكثر حاجة للمساعدة ومنهم كبار السن والنساء والاطفال تحت سن الستة أشهر والحوامل".

قالت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن نحو 12 الفا من السوريين الفارين من الحرب الدائرة في بلادهم ما زالوا عالقين عند الحدود السورية -الاردنية، وحثت السلطات الاردنية على السماح لهم بدخول البلاد.

وحذرت المفوضية من تدهور أوضاع اللاجئين السوريين الإنسانية، وطالبت الحكومة الأردنية بإعطاء اولوية استقبال اللاجئين الذين هم أكثر حاجة للمساعدة على سبيل المثال: كبار السن والنساء والاطفال تحت سن الستة أشهر والحوامل".

وقال بيان المفوضية إن "11 الفا منهم يوجدون في منطقة الركبان على بعد نحو 8 كلم من نقطة التقاء الحدود بين الاردن وسوريا والعراق، بينما يوجد الف في منطقة الحدلات 90 كلم الى الغرب".

وأشار البيان إلى أن " اللاجئين السوريين العالقين يمكثون في منطقة صحراوية صخرية حيث لا مكان للاحتماء من أشعة الشمس، إضافة إلى زيادة نسبة الإصابة بالإسهال والتقيؤ والجفاف على الأخص الأطفال منهم".

وأردف البيان أنه " في حال عدم السماح لهؤلاء اللاجئين بالدخول الى الأراضي الأردنية وتقديم مساعدات عاجلة لهم، ستتعرض حياتهم للخطر خلال الشتاء".

وقال تقرير أعدته منظمة هيومن رايتس ووتش إن "عمال الإغائة لا تتوفر لديهم المساعدات الكافية وموارد اخرى لمساعدة العدد المتزايد للاجئين قرب الحدود".

واضافت المنظمة أن عمال الاغاثة اكدوا أنه "ما لم يسمح الاردن لهؤلاء بالانتقال اليها، سيبلغ عدد العالقين في المنطقة الحدودية نهاية العام نحو 20 الفا".

وبحسب الامم المتحدة فإن هناك 630 الف لاجئ سوري مسجلين في الاردن، بينما تقول السلطات إنها تستضيف نحو 1.4 مليون لاجئ سوري يشكلون 20 في المئة من عدد سكانها البالغ نحو 7 ملايين نسمة.