الحرب في اليمن: منصور هادي يدعو إلى هدنة بالتزامن من مباحثات جنيف

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشير التقديرات إلى مصرع حوالي 6 آلاف شخص من بدء تدخل التحالف العسكري بقيادة السعودية في اليمن قبل حوالي 9 شهور.

دعا الرئيس اليمني المعترف به دوليا إلى هدنة بالتزامن مع بدء مباحثات السلام المرتقب إن تعقد في العاصمة السويسرية جنيف.

وطالب عبد ربه منصور هادي بأن تبدأ الهدنة من منتصف الشهر الحالي ولمدة سبعة أيام.

وجاءت دعوة هادي في رسالة رسمية بعث بها إلى الأمم المتحدة، راعية مباحثات جنيف المأمولة.

وكان إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، قد قال الاثنين إن تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن يستدعي وقفا سريعا للقتال.

وحسب رسالة هادي، فإنه أخطر قيادة التحالف العسكري العربي بقيادة السعودية "بنية وقف إطلاق النار بداية من 15 ديسمبر/كانون الأول الحالي حتى 21 من الشهر نفسه."

وقال، عبدالملك المخلافي، وزير الخارجية اليمني، في تصريحات لوكالة فرانس برس :"يجب أن يدخل اتفاق على وقف إطلاق النار بين الحكومة والانقلابيين حيز التنفيذ في 15 ديسمبر مع بدء المفاوضات."

ولم يصدر رد فعل من جانب الحوثيين على اقتراح وقف إطلاق النار.

Image caption منصور هادي يقول إنه أبلغ التحالف بقيادة السعودية بنية وقف القتال.

وتشهد البلاد قتالا بين القوات الموالية لهادي المدعومة من التحالف بقيادة السعودية من ناحية، والحوثيين وقوات موالية لحليفهم الرئيس السابق علي عبد الله صالح من ناحية أخرى.

ولقي ما يقرب من ستة آلاف شخص، نصفهم تقريبا من المدنيين، مصرعهم منذ بدء الحملة العسكرية للتحالف بقيادة السعودية في اليمن في آخر شهر مارس/آذار الماضي.

وفشلت في السابق جميع محاولات وقف إطلاق النار، واتهم كل طرف الآخر بخرق الهدنة.

وكان المبعوث الأممي قد أعلن أن ثلاثة وفود ستشارك في محادثات جنيف. وقال إن المباحثات "سوف تأخذ وقتها".

مصدر الصورة Reuters
Image caption الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية تنبه دائما إلى أزمة إنسانية يعاني منها سكان اليمن بسبب الحرب.

المزيد حول هذه القصة