مسؤول أمريكي: تنظيم "الدولة الإسلامية" يبيع النفط للأسد وتركيا

مصدر الصورة AP
Image caption الجيش العراقي خاض معارك عنيفة لاستعادة السيطرة على مصفاة بيجي النفطية

قال مسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية إن مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" نهبوا نحو مليار دولار من البنوك التي تقع في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في العراق وسوريا.

وأضاف آدم شوبين، القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة الأمريكية لشؤون الإرهاب والتمويل الاستخباراتي، أن التنظيم حقق مكاسب تقدر بنحو نصف مليار دولار من بيع النفط.

وفي كلمة بمعهد "شاتام هاوس" في العاصمة البريطانية لندن، قال شوبين إن "التنظيم يبيع جزءا كبيرا من النفط إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد".

وأوضح أن "الجزء الأكبر من النفط الذي يسيطر عليه التنظيم يذهب إلى الأسد ويستهلك جزءا آخر في المناطق الخاضعة له بينما يذهب جزء آخر عبر المناطق الكردية إلى تركيا".

وقدر المسؤول الأمريكي ربح التنظيم شهريا بنحو 40 مليون دولار أمريكي.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد اتهم تركيا بعقد صفقات تجارية مع تنظيم "الدولة الإسلامية" وهو ما نفاه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وجاءت تصريحات شوبين في الوقت الذي أعلن فيه الجيش الأمريكي مقتل المسؤول المالي في تنظيم "الدولة الإسلامية" في غارة جوية لقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وبحسب المتحدث باسم الجيش الأمريكي، قُتل موفق مصطفى محمد الكرموش المكنى أبو صلاح وشخصان آخران في غارات شنتها قوات التحالف في الأسابيع الأخيرة.

ويشن التحالف غارات ضد مسلحي التنظيم في العراق وسوريا منذ أكثر من سنة.

وقد أكد العقيد ستيف وارين مقتل الكرموش في مكالمة بالفيديو من العاصمة العراقية بغداد.

ووصف وارين أبو صلاح بأنه واحد من الأشخاص الأكثر خبرة في الشبكة المالية لتنظيم "الدولة الإسلامية".

المزيد حول هذه القصة