مصر تفرج عن إسرائيلي أدين بالتجسس

مصدر الصورة Reuters
Image caption مكتب نتنياهو لم يدل بتفاصيل أكثر عن الإفراج عن عودة ترابين

أفرجت مصر عن إسرائيلي، كان قد اتهم بالتجسس لصالح إسرائيل، التي عاد إليها بعد قضائه حكما بالسجن لمدة 15 عاما في مصر.

وأفرجت إسرائيل، في الوقت نفسه، عن مصريين استكملا حكما بالسجن في السجون الإسرائيلية.

وكان عودة ترابين، الذي ينتمي إلى أصول بدوية فلسطينية، ويحمل الجنسية الإسرائيلية، قد أدين بالتجسس عقب عبوره - بحسب ما قيل - الحدود بين مصر وإسرائيل في شبه جزيرة سيناء.

وقد اعتاد ترابين على السفر إلى مصر لزيارة شقيقتيه في مدينة العريش الساحلية.

لكن قبض عليه خلال زيارته في عام 2000، وكان آنذاك في التاسعة عشرة من عمره، وأبلغ بأنه حوكم غيابيا بتهمة التجسس لصالح إسرائيل.

وقد نفي ترابين التهمة وقال إنه بريء.

وطالبت إسرائيل غير مرة بإطلاق سراحه، كما أثيرت قضيته في عدة مناسبات في سياق تبادل للسجناء.

وأكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الإفراج عن ترابين دون الإدلاء بأي تفاصيل. ورفضت وزارة الخارجية الإسرائيلية التعليق على النبأ.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ينتمي عودة ترابين إلى بدو فلسطين وله شقيقتان تعيشان في العريش

وكانت مصر هي الدولة العربية الأولى التي وقعت اتفاقية سلام مع إسرائيل في عام 1979، غير أن العلاقات بين البلدين ظلت فاترة بسبب سياسة إسرائيل تجاه الفلسطينيين.

وتوترت العلاقات عقب انتخابات الرئاسة عام 2012 في مصر التي فاز فيها محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

ثم أطاح الجيش - عندما كان عبدالفتاح السيسي وزيرا للدفاع- بمرسي في يوليو/تموز 2013 وانتخب بعدها السيسي رئيسا للبلاد في 2014.

وفي سبتمبر/أيلول افتتحت إسرائيل سفارة جديدة لها في القاهرة، بعد أربع سنوات من احتجاجات المصريين التي اقتحموا خلالها مقر البعثة الإسرائيلية بالقاهرة في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

المزيد حول هذه القصة