تنظيم الدولة الإسلامية "يسعى للسيطرة على النفط في ليبيا"

مصدر الصورة AFP
Image caption تنظيم "الدولة الإسلامية" يسيطر على مناطق واسعة في مدينة سيرت الليبية

قال وزير الدفاع الفرنسي إن تنظيم "الدولة الإسلامية" يتمدد في ليبيا نحو آبار النفط.

وأوضح، جون إيف لودريان، في حديث لإذاعة أر تي أل، أن التنظيم يزحف من معقله في مدينة سرت الساحلية، باتجاه آبار النفط داخل البلاد.

وينتظر أن توقع الحكومتان المتنازعتان الأربعاء على اتفاق بوساطة الأمم المتحدة، لتشكيل حكومة وحدة.

وتشهد ليبيا حالة من الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

وقال لودريان: "الآن في سرت، يسيطرون على مساحة قدرها 250 كيلومترا مربعا على طول الساحل، ولكنهم شرعوا في التحرك إلى الداخل، سعيا للوصول إلى آبار النفط".

وتملك ليبيا 48 مليار متر مكعب من الاحتياطي الثابت من النفط الخام، وهو أكبر احتياطي في أفريقيا والتاسع في العالم.

وتقول مراسلة بي بي سي في شمال أفريقيا، رنا جواد، إن وزير الدفاع الفرنسي ربما يشير إلى تقارير عن محاولات من تنظيم "الدولة الإسلامية" للتمدد من سرت إلى بلدة اجدابيا شرقا.

وأفادت العديد من التقارير في الأسابيع الأخيرة عن وجود جماعات متطرفة في البلدة، ولكن لا يعرف ما إذا كانت مرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية".

وإذا نجحت هذه المحاولات فإن التنظيم سيقطع إمدادات النفط في هذه المنطقة.

وقد حاول التنظيم اقتحام منشأة نفطية في بير السدر في أكتوبر/ تشرين الأول، كما سجلت هجمات صغيرة على منشآت نفطية صغيرة وسط ليبيا، هذا العام.

المزيد حول هذه القصة