أنصار هادي "يسيطرون" على مناطق شمالي وغربي اليمن

مصدر الصورة AFP
Image caption تدور معارك عنيفة منذ ثلاثة أيام في محافظات مأرب والجوف وحجة

أعلنت قوات موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي سيطرتها على مدينة الحزم، عاصمة محافظة الجوف الشمالية، وبلدة حرض غربي اليمن.

وقال سكان محليون في مدينة الحزم إن المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح انسحبوا من المدينة بعد معارك متقطعة مع قوات موالية للحكومة.

ويُعتقد أن القوات اليمنية التي سيطرت على بلدة حرض عبرت إليها من خلال الحدود السعودية مع اليمن.

وأكد مسؤول رفيع المستوى في حكومة هادي لبي بي سي أن القوات الحكومية أحرزت تقدما ميدانيا مهما في محافظتي الجوف ومأرب.

وتدور معارك عنيفة منذ ثلاثة أيام بين الحوثيين المسنودين بقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق من جهة، والقوات الموالية لهادي مسنودة بقوات التحالف العربي من جهة أخرى، في محافظات مأرب والجوف وحجة.

وأُطلق صاروخان من اليمن تجاه السعودية التي تقود التحالف.

وقال التحالف إنه رصد صاروخين بالستيين تم إطلاقهما من الأراضي اليمنية باتجاه السعودية.

وسقط الأول بعد اعتراضه من قبل قوات دفاع جوي داخل اليمن قرب مأرب، بينما سقط الثاني في منطقة صحراوية شرق مدينة نجران السعودية، بحسب التحالف.

ونشر أنصار هادي صورا لجنود تابعين له داخل معسكر ماس في مأرب، وقالو إن الحوثيين فروا من المعسكر بعد مواجهات عنيفة كبدتهم عشرات القتلى والأسرى.

لكن الحوثيين أكدوا في تصريح لقناة "المسيرة" إن قواتهم لا تزال تسيطر على معسكر ماس، وتشن قصفا مدفعيا على قوات التحالف وأنصار هادي من داخله.

وتأتي هذه المواجهات على الرغم من الاعلان عن اتفاق لوقف إطلاق النار بين أطراف الصراع تزامنا مع محادثات سلام بين أطراف الصراع في سويسرا.